مطران حلب للموارنة لـ"النهار": خطف المطرانين مقلق جداً للمسيحيين

24 نيسان 2013 | 19:51

قال مطران حلب للموارنة يوسف أبي عاد، ان "خطف المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابرهيم ادى الى حال من الاضطراب الكبير بين ابناء مدينة حلب وخصوصاً المسيحيين منهم".

وأوضح أبي عاد في حديث الى "النهار" أن "ابناء المدينة لا يعلمون شيئاً عما جرى، وأن احداً من ابناء المدينة لم يكن ينتظر حدوث هذا الشيء، او تعرض المطرانين الى اعتداء، وخصوصاً مطران السريان الارثوذكس يوحنا ابرهيم الذي يقيم علاقات واسعة مع جميع القوى السياسية والحزبية الموجودة في المنطقة، وهو معروف بإنفتاحه على الجميع دون استثناء".

وأضاف أن "المطرانين يازجي وابرهيم ترافقا من اجل العمل على إطلاق سراح الكاهنين ميشال كايال وماهر محفوظ، اللذين خطفا خلال شهر شباط الفائت على طريق دمشق – حلب بواسطة مجموعة مسلحة، ابان زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي الى دمشق، لكنهما انضما الى صفوف المخطوفين".

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard