الحوثيون يشترطون وقف "العدوان" للالتزام بوقف اطلاق النار في اليمن

12 كانون الأول 2015 | 23:10

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اكد الحوثيون انهم لن يلتزموا وقف اطلاق النار المتوقع ان يبدأ الاسبوع المقبل اذا لم يوقف التحالف الذي تقوده السعودية والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي "عدوانهم".
واعلنت الرئاسة اليمنية الثلثاء ان وقفا لاطلاق النار لمدة سبعة ايام قابل للتمديد يمكن ان يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 15 كانون الاول موعد بدء مفاوضات السلام في سويسرا برعاية الامم المتحدة.
وقال المتحدث باسم انصارالله محمد عبدالسلام في مؤتمر صحافي في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها المتمردون قبل توجهه الى جنيف للمشاركة في المحادثات "نحن سنتوقف عندما يتوقف العدوان علينا"، مؤكدا أن "أي حوار في ظل استمرار العدوان ستكون فرص نجاحه ضئيلة".
وأكد "نحن ندافع عن انفسنا"، مضيفا أنه "بناء على ما تم الاتفاق عليه فانه يتم وقف العدوان في 14 من هذا الشهر، ويتم تثبيته خلال 24 ساعة ثم ندخل في حوار جاد وايجابي".
من ناحيته صرح وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي "هناك اتفاق على وقف اطلاق النار ب14 الشهر الجاري".
واكد "من جانبنا نتمنى ان يبدا حتى من اليوم"، معربا عن امله في ان يلتزم الحوثيون وميليشيات (الرئيس اليمني السابق علي عبد الله) صالح" بالاتفاق.
ويأتي احتمال إعلان وقف اطلاق النار في بلد يشهد حربا منذ اكثر من ثمانية اشهر على خلفية تصاعد نفوذ الجهاديين الذي يهدد بإغراق اليمن في مزيد من الفوضى.
واعلنت الحكومة وقف اطلاق النار مطلع الاسبوع الحالي تزامنا مع بدء محادثات سلام بوساطة الامم المتحدة في سويسرا الثلاثاء.
وفي هذا الوقت، تكثفت ضربات التحالف العربي والمعارك بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين السبت في مناطق عدة من البلاد، وفقا لمصادر عسكرية.
وأغارت طائرات التحالف على مواقع عدة للحوثيين في محافظة مأرب الغنية بالنفط شرق البلاد، ومحافظة تعز الإستراتيجية الواقعة على البحر الأحمر، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس مصادر عسكرية وحوثية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard