سعيد يستنكر خطف المطرانين اليازجي وابرهيم في سوريا

24 نيسان 2013 | 14:23

استنكر النائب السابق لرئيس الحكومة عصام فارس خطف المطرانين اليازجي وابرهيم في سوريا. وقال فارس في تصريح وزع اثر اتصالات أجراها مع بطريرك الروم الأورثوذكس يوحنا العاشر اليازجي وعدد من القادة الروحيين والزمنيين.

اعتبر فارس إن "عملية الخطف هي انتهاك صارخ للمقدسات وللرموز الدينية التي لم يكن دورها يوماً الاّ نشر السلام وروح الأخوة والمحبة. كما هي طعنة في صميم مسيرة طويلة من العيش المشترك الأخوي الواحد بين مسيحيي ومسلمي الشرق الأوسط. إن انتهاك هذه المسيرة السلمية التاريخية لا يخدم سوى أعداء المنطقة، الساعين الى تأجيج ما أسموه بصراع الحضارات".
واضاف: "أمانة لهذا التاريخ، الذي يضمن مستقبل الوحدة والعيش الواحد، ندعو المعنيين الى التأمل الجدي في عملية خطف المطرانين اليازجي وابرهيم، فاذا كان المسيحيون مدعوين الى ابراز وجه الاسلام الحقيقي في العالم، فان المسلمين مدعوون الى حماية خيار عيشهم المشترك مع المسيحيين من كل استهدافات التطرف والتأجيج الديني والمذهبي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard