مسرح باتاكلان ينبض بالحياة... لقد عادت "ايغلز اوف ديث ميتال"!

8 كانون الأول 2015 | 11:19

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

بعد أقل من شهر على الهجوم الدامي على قاعة باتاكلان في باريس، اعتلت فرقة "ايغلز اوف ديث ميتال" خشبة المسرح مجددا في العاصمة الفرنسية في إطلالة قصيرة لكن جد رمزية في ختام حفل لفرقة "يو تو".

وانضم مغنو الروك الأميركيون إلى نظرائهم الإيرلنديين في نهاية حفل "يو تو" وسط تصفيق حار من الجمهور وأنشدوا معا أغنية "بيبول هاف ذي باوور" (السلطة بين أيدي الشعب) لباتي سميث. ثم تركت "يو تو" الساحة لفرقة الروك التي تشكلت في كاليفورنيا كي تؤدي أغانيها.

وتوجه المغني جيسي هيوز الذي ارتدى لباسا أبيض إلى جمهور قاعة "أكورهوتيلز أرينا" التي تتسع لنحو 20 ألف شخص قائلا "شكرا باريس، نحن نحبك! وشكرا "يو تو" على إعطائنا هذه الفرصة".

وفي الثالت عشر من تشرين الثاني بعد انطلاق حفل فرقة "ايغلز اوف ديث ميتال" بنحو ساعة في #مسرح_باتاكلان في باريس، اقتحم ثلاثة مسلحين القاعة وبدأوا بإطلاق النار على الحاضرين البالغ عددهم 1500 شخص.

وفي المحصلة قتل 90 شخصا في باتاكلان، كما بلغت الحصيلة الإجمالية للاعتداءات في ذاك اليوم الدامي في العاصمة الفرنسية 130 قتيلا.
وألغت الفرقة جولتها الأوروبية بعد تلك المجزرة.

وأشاد أفراد من الجمهور بمشاركة الفرقة الأميركية في الحفل.
وقالت ماري جان ميان وشريكها مارسيال بيرز وهما من معجبي "يو تو" وقد آتيا من شمال فرنسا لحضور الحفل "إنه أمر رائع أن يعودوا بهذه السرعة. هذه صفعة حقيقية للإرهابيين".

وأدى أعضاء "يو تو" الذين كانوا في باريس خلال الاعتداءات عددا من أشهر أغنيات الفرقة في حفل مفعم بالتحيات الرمزية على خلفية تسجيلات مصورة لمدن منكوبة بالحروب، من لوندونديري في إيرلندا الشمالية إلى كوباني في سوريا.

وتوجه قائد فرقة "يو تو" بونو مرارا للجمهور بالفرنسية. وقال: "الليلة كلنا باريسيون"، مكررا الشعار الوطني للجمهورية الفرنسية "حرية،مساواة،أخوة" ومضيفا "اذا كنتم تؤمنون بالحرية فباريس هي مدينتكم".

وتمت إضاءة الشاشة المركزية في القاعة بألوان العلم الفرنسي الثلاثة (الأزرق والأبيض والأحمر) مع أسماء القتلى الـ130 الذين سقطوا في اعتداءات باريس الأخيرة، على وقع أداء بونو بالفرنسية مقاطع من أغنية "نو مو كيت با" (لا تتركني) للمغني البلجيكي الأشهر جاك بريل.


وكشفت شركة الإنتاج الموسيقي التي تتعاون معها "ايغلز اوف ديث ميتال" أن الفرقة التي تحولت إلى رمز للحرية بعد الاعتداءات تعتزم استكمال جولتها الأوروبية في شباط.

وأبدى جيسي هيوز في تصريحات أدلى بها أخيرا رغبته في أن تكون "ايغلز اوف ديث ميتال"، "أول فرقة تحيي حفلا في باتاكلان عند إعادة افتتاحه".

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard