تركيا تحتجز 18 شخصاً يعتقد أنهم أنصار غولن

8 كانون الأول 2015 | 09:16

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قالت وكالة الأناضول للأنباء إن الشرطة التركية احتجزت اليوم 18 شخصا بينهم ضباط كبار بالشرطة في إطار تحقيق مع أنصار داخل جهاز الشرطة لفتح الله #غولن خصم الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان.

وذكرت الوكالة أنه صدر أمر اعتقال بحق 27 ضابط شرطة في عملية تشمل 13 إقليما وتركز على #اسطنبول. وقالت الوكالة إن العملية تركز على ضباط شرطة سابقين من بينهم قادة شرطة.

واستمرت بلا هوادة حملة ملاحقة أنصار غولن منذ فوز #حزب_العدالة_والتنمية الذي أسسه إردوغان في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الأول من تشرين الثاني وحقق فيها أغلبية معقولة.

وفي الشهر الماضي احتجزت السلطات عشرات من بينهم ضباط شرطة كبار وموظفون في عملية جرت في مدينة إزمير بغرب البلاد بزعم صلتهم بما وصفه الادعاء "بجماعة إرهابية غولنية".

وكان غولن حليف سابق لإردوغان ويعتقد أن له نفوذ في القضاء ومؤسسات الدولة.

وانقلب إردوغان على رجل الدين وأتباعه واتهمهم بإقامة "دولة موازية" بعد أن فتحت الشرطة ومدعون اعتبروا من المتعاطفين مع غولن تحقيقا مع الدائرة المقربة من إردوغان في مزاعم فساد عام 2013.

ويعيش غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999 وصادر بحقه أوامر اعتقال في #تركيا. وطلب الادعاء حكما بالسجن على غولن يصل إلى 34 عاما بتهمة سعيه إلى الاطاحة بإردوغان. وينفي غولن هذه المزاعم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard