ترامب يضرب من جديد: لمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة... والبيت الأبيض يندّد

8 كانون الأول 2015 | 07:00

المصدر: "رويترز، أ ف ب"

  • المصدر: "رويترز، أ ف ب"

طالب المرشح الرئاسي الجمهوري المحتمل #دونالد_ترامب بفرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة في الرد الأكثر إثارة حتى الان من مرشح رئاسي على إطلاق زوجين مسلمين النار الأسبوع الماضي في حادث قال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه كان له داوفع متطرفة.

وقال ترامب أمام حشد في ساوث كارولاينا: "ليس لدينا خيار"، محذرا من هجمات على غرار هجمات 11 أيلول إذا لم يتم اتخاذ إجراءات صارمة.
وإجتذب تصريح ترامب "عن منع هجرة المسلمين"، انتقادات حادة من بعض منافسيه الساعين للفوز بترشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة في 2016 وجميعهم يبحث عن سبل لإبعاده من الصدارة.

وطالب الملياردير وقطب العقارات ونجم تلفزيون الواقع سابقا والذي غالبا ما يستخدم لغة عرقية بالمنع الكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة إلى أن يتخذ الكونغرس اجراء بشان هذه المسألة.

وقال ترامب: "إلى أن نتمكن من تحديد وفهم هذه المشكلة والتهديد الخطير الذي تفرضه فإن بلادنا لا يمكن أن تكون ضحية هجمات مرعبة من أشخاص يؤمنون بالجهاد فقط وليس لديهم أي قدر من العقل أو الاحترام للحياة البشرية".

وسئل كوري ليفاندوفسكي مدير حملة ترامب في رسالة بالبريد الإلكتروني عما إذا كان الإغلاق سينطبق بشكل محدد على الهجرة أو بشكل موسع على تأشيرات دخول الطلاب والسائحين والمسافرين الآخرين الى الولايات المتحدة فاجاب قائلا "كل شخص".

وفي ماونت بليزنت في ساوث كارولاينا قال ترامب أمام حشد إن المساجد في الولايات المتحدة يجب أيضا اخضاعها للتمحيص. وقال: "علينا أن نرى ماذا يحدث".

وذهب ترامب بعيدا من أي من المرشحين الجمهوريين الآخرين الذين طالبوا بتعليق خطة الرئيس باراك #أوباما لجلب قرابة 10 آلاف لاجئ سوري يفرون من الحرب الأهلية الدائرة في بلدهم ومن متشددي تنظيم #الدولة_الإسلامية إلى الولايات المتحدة.

وتأتي تصريحات ترامب بعد المذبحة التي وقعت الأسبوع الماضي في سان برناردينو بكاليفورنيا وقام بها زوجان مسلمان. وكان الزوج سيد رضوان فاروق قد ولد في الولايات المتحدة. أما الزوجة تشفين مالك فولدت في باكستان ثم انتقلت إلى الولايات المتحدة. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي يوم الاثنين ان الاثنين كانا متطرفين.

وكتبت المرشحة الرئاسية الديموقراطية المحتملة هيلاري #كلينتون في تغريدة عبر "تويتر"، ان فكرة ترامب "مستهجنة ومتحاملة ومثيرة للشقاق".

وقال نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية: "هذا تصريح شائن من شخص يرغب في تولي أعلى منصب في هذا البلد. هذا تهور وببساطة هو تصرف غير أميركي. دونالد ترامب يبدو وكأنه زعيم لغوغاء وليس لامة عظيمة مثل أمتنا".

وقال غوش إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض لمحطة تلفزيون "إم.إس.إن.بي.سي"، ان ترامب "يسعى لاستغلال جانب أكثر ظلاما وعنصرا أكثر ظلاما أيضا ويحاول اللعب على مخاوف الناس من أجل حشد دعم لحملته".

وألقى أوباما خطابا ليل الأحد في المكتب البيضاوي طالب فيه الأميركيين بالتسامح مع أقرانهم المواطنين بصرف النظر عن دينهم.

البيت الابيض يندد

وندد البيت الابيض بقوة بمقترحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي دعا الى منع المسلمين من الدخول الى الولايات المتحدة، معتبرا انها "تتناقض" مع القيم الاميركية.

وقال بن رودس مستشار الرئيس باراك اوباما "انه امر مخلف تماما لقيمنا كاميركيين". واضاف في تصريح لمحطة "سي ان ان" الاميركية ان "احترام حرية الديانة مدرج في اعلان الحقوق".

واوضح: "انه مخالف ايضا لامننا" مشيرا الى ان جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية يسعون بالتحديد الى اعطاء الانطباع بانها "حرب بين الولايات المتحدة والمسلمين".
وقد دعا دونالد ترامب وهو ابرز المرشحين الجمهوريين للانتخابات الرئاسية الاميركية عام 2016 الاثنين في بيان الى وقف دخول المسلمين الى الولايات المتحدة.

وجاء في البيان ان "دونالد ترامب يدعو الى وقف تام وكامل لدخول المسلمين الى الولايات المتحدة حتى يفهم نوابنا ما جرى". وجاء هذا البيان الذي اصدرته حملة ترامب الرئاسية بعنوان "بيان دونالد ترامب لمنع الهجرة الاسلامية".

ولم يوضح البيان ما اذا كان المسلمون الاميركيون مستهدفون هم ايضا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard