الرئيس العراقي: نشر قوات تركية في الموصل انتهاك للقوانين الدولية

5 كانون الأول 2015 | 12:47

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

وصف الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم نشر مئات من #القوات_التركية قرب مدينة الموصل العراقية الشمالية بأنه يمثل "انتهاكا للأعراف والقوانين الدولية" وقال إن هذا الأمر سيزيد التوترات الإقليمية.

وكان مصدر أمني تركي قال أمس الجمعة إن القوات التركية ستقدم التدريب للقوات العراقية قرب مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.
وطالب رئيس الوزراء العراقي حيدر #العبادي ووزارة الخارجية تركيا بسحب قواتها.

ودعا معصوم في بيان بث على الانترنت تركيا إلى سحب القوات وطلب من وزارة الخارجية العراقية "إلى اتخاذ الإجراءات وفق القوانين والأعراف الدولية وبما يحفظ سيادة واستقلال العراق."

وكان متشددو تنظيم #داعش سيطروا على الموصل في يونيو حزيران عام 2014 وتأجل مراراً هجوم مضاد متوقّع بشكل كبير من جانب القوات العراقية لأنها منشغلة بالقتال في أماكن أخرى.

وقال ضابط عسكري كردي كبير متمركز إلى الشمال من الموصل إن مدرّبين أتراكا إضافيين وصلوا إلى معسكر في المنطقة ليل الخميس برفقة قوة حماية تركية.

وهناك عدد صغير من المدربين الأتراك بالفعل في المعسكر لتدريب قوة الحشد الوطني المؤلفة أساسا من رجال شرطة عراقيين سنة سابقين ومتطوعين من الموصل.

وقال مسؤولون دفاعيون في واشنطن إن الولايات المتحدة على دراية بنشر تركيا مئات من الجنود الأتراك في شمال العراق ولكن الخطوة ليست جزءا من أنشطة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard