حمادة اتهم صحناوي بوقف التحقيق في قضية الحسن

26 كانون الأول 2012 | 11:27

أمل النائب مروان حمادة في حديث الى اذاعة "صوت لبنان -الحرية والكرامة" ان "تكون الخلوة النيابية كافية للتوصل الى تقدم بشأن قانون الإنتخاب، اذا حسنت النيات"، مشددا على ان "المعارضة لن تعود الى الهيئة العامة إلا اذا تم الاتفاق على قانون مقبول".
ووضع حمادة ثلاثة محاور للعودة الى الحوار، وقال: "ان البديل ليس اسقاط الحوار بل معاودته عبر قيام حكومة إنقاذ حيادية تستطيع ان تنتزع البلاد من الازمة الامنية، الإقتصادية والسياسية التي نتخبط فيها، والعودة الى اعلان بعبدا وتقيد المحاورين به اذ قام قسم منهم متمثلا بـ"حزب الله" بنكسته في اليوم التالي عبر ممارسات عدة، لم يكن اقلها ارسال طائرات فوق العدو الإسرائيلي من دون مراجعة الجيش اللبناني ومن دون رفع اي تقرير له، وذلك لحساب قوى خارجية".
وحدد حمادة البوابة الثالثة للحوار بتسليم المتهمين في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
واذ اشار الى ان "الحوار طار بعد اغتيال اللواء وسام الحسن"، اكد "اننا لسنا مستعدين للعودة الى حوار لتكون مذابح في يد "حزب الله" او سوريا او ايران في اي وقت". واتهم وزير الإتصالات نقولا صحناوي بوقف التحقيق في قضية وسام الحسن.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard