بالصوَر- عيد البربارة في المناطق

3 كانون الأول 2015 | 19:51

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

احتفلت المناطق اللبنانية بعيد البربارة، كلّ على طريقتها. ففي زغرتا، لبس الأطفال الثياب التنكرية، وجابوا الشوارع مرددين "عديات المناسبة" وابرزها "هاشلة بربارة" ووزعوا القمح المسلوق والزلابية ونقولات المناسبة، كما تخلّلت الاحتفالات رسمًا على الوجوه ورقصًا وحلقات فرح.

كما نظّمت جمعية كشافة لبنان فوج حرف ارده - زغرتا مسيرة تنكرية بأزياء غريبة وملونة، استهلت من الباحة الرئيسة لمركز الفوج، حيث بارك المرشد الروحي للفوج الخوري يوسف جنيد القمح الذي اعده الكشافون تمهيدا لتوزيعها على الاهالي.

بعدها طاف الكشافون والكشافات في أرجاء البلدة، في لوحة استعاد فيها الناس ذكرى القديسة بربارة التي هربت متنكرة خوفا من الوثنيين الذين أرادوا قتلها، وهربت بين سهول القمح كي لا يراها احد ويتعرف اليها.

ووزّع الكشافون، خلال جولتهم على المنازل، القمح المسلوق على الأهالي، على وقع أصوات الطبول، وإنشاد الاغاني الخاصة بالعيد، واشهرها "هاشلة برباره مع بنات الحارة"، ما خلق اجواء من البهجة والفرح.

من جهة أخرى، أحيا إقليم كاريتاس عكار لقاء محبة مع العجزة في دار المحبة للمسنين في بلدة عندقت، تحت عنوان"مع كبارنا بيحلا العيد"، حضره رئيس اقليم كاريتاس عكار الاب الكرملي ميشال عبود واعضاء الهيئة الادارية للاقليم.

وألقى الأب ميشال عبود، كلمة توجّه فيها الى العجزة وقال:" نطلب منكم الصلاة من أجلنا، وان تصلوا من أجل الذين يخدمونكم، لانهم يضحوا من اجلكم مثلما ضحت القديسة بربارة، وان العيد يكون له وقع جميل معكم وبحضوركم".

وفي النهاية كانت المشاركة بالحلوى على وقع الاغاني بمشاركة المسنين تعبيرا عن فرحة العيد.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard