هذا ما يريد قادة العالم تحقيقه من اتفاق المناخ

30 تشرين الثاني 2015 | 15:54

المصدر: "أ ف ب" ، "رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب" ، "رويترز"

الصورة عن "رويترز"

افتتح اكبر مؤتمر دولي في شأن #المناخ رسمياً صباح اليوم، في باريس، في حضور 150 رئيس دولة وحكومة على امل التوصّل الى اتفاق تاريخي للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري. وبرزت مواقف قادة العالم حيال اتفاق المناخ، فالمستشارة الألمانية أبجيلا ميركل رأت ان اتفاق المناخ بحاجة إلى آليات مراجعة ملزمة، فيما رأى رئيس الصين ان الاتفاق يجب ان يضع في الاعتبار الفروق الاقتصادية.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم إن "محادثات تغير المناخ التي تجرى في باريس يجب أن تؤدي لاتفاق على إطار عمل ملزم داخل الأمم المتحدة ومراجعات ملزمة لضمان تحقيق تقدم بهدف الحد من الاحتباس الحراري".

والصيغة القانونية لاتفاق بشأن تغير المناخ خلال محادثات باريس مثار جدل إذ يتوقّع أن يرفض الكونغرس الأميركي أي اتفاق ملزم لكن الاتحاد الأوروبي يضغط بشدة في سبيل أهداف إلزامية.

وقالت ميركل إن الهدف من القمة في باريس هو "إطار عمل ملزم داخل الأمم المتحدة" وآلية مراجعة ملزمة لسد الفجوة بين تأثير الإجراءات التي جرى التعهد بها بالفعل على الاحتباس الحراري العالمي وبين العمل اللازم للحد من ارتفاع درجات الحرارة". 

من جهته، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إنه من المهم ان تضع محادثات المناخ في باريس الفروق الاقتصادية بين الدول في الاعتبار وان يسمح للدول المختلفة بتطوير حلولها الخاصة لمشكلة الاحتباس الحراري العالمية.

وتصر الصين دوماً على ان الدول المتقدّمة عليها ان تتحمّل المسؤولية الأكبر عن ارتفاع درجة حرارة الارض وان الاقتصادات الناشئة يجب ان تعطى حرية أكبر لتطور نفسها.

وقال شي للمشاركين في قمة باريس التي ترعاها الامم المتحدة "من المهم احترام الاختلافات بين الدول خاصة الدول النامية". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard