بالصور: "كرمالِك بدي امشي"

29 تشرين الثاني 2015 | 15:14

المصدر: "النهار"

تحت شعار "كرمالك بدي امشي"، نظّمت لجنتا البيئة والمرأة في مجلس ابرشية #صيدا للروم الكاثوليك، بالتعاون مع بلدية صيدا ونادي "روتاري صيدا"، مسيرة مشي ضمن حملة توعية لمرضى #سرطان_الثدي، انطلقت من ملعب صيدا البلدي ( مدينة الشهيد رفيق الحريري الرياضية) حتى قلعة صيدا البحرية.

وتحدثت مسؤولة النادي منى قطب، وقالت ان الحملة "تأتي تتويجا لشهر التوعية على مرض سرطان الثدي وبهدف زيادة الوعي والتوجيه الى ماهية هذا المرض المنتشر بين نساء العالم، وتسليط الضوء على امكان الشفاء منه من طريق الفحص المبكر والدوري، ونحن نؤمن كم المراة قوية وفعالة في المجتمع ودورها داخل البيت وخارجه"، متوجهة بالشكر الى كل من ساهم وشارك في هذه الحملة.

منسقة لجنة البيئة وعضو لجنة المرأة في مجلس ابرشية صيدا للروم الكاثوليك ابتسام خوري، لفتت من جهتها الى أنّ "هذه الحملة انطلقت هذه السنة لزيادة الوعي عند امهاتنا وبناتنا وزميلاتنا في العمل، والمعروف ان هذا المرض هو الاكثر انتشارا عند النساء، لذلك يجب الوعي والقيام بفحوص دورية وتمارين رياضية لتخطيه والشفاء منه، على أن تكون الحملة محطة أساسية تتجدد كل سنة".

ممثل المطران حداد الارشمندريت فرنسيس، اعتبر أنّن هذا النشاط اليوم "يعتبر مدماكا أساسيا في عملنا الانساني والتوعوي والثقافي والتوجيهي لحفظ كرامة الإنسان وحياته"، وقال: "ان حملة التوعية هذه امر اساسي في حياة المرأة والعائلة، كون المرأة نصف المجتمع وهي أساس العائلة، لذلك مشاركتنا اليوم تُعتبر مشاركة إنسانية تصبّ في صلب ما تدعو إليه الأديان من حفظ الانسان لجسده لان هذا الجسد مقدس. وندعو كل الاطراف إلى حملات توعية مماثلة، ونحن الى جانبهم وندعمهم".

وكانت كلمة لرئيسة المركز الوطني للعيون نجلاء سعد، أشارت فيها الى أهمية المشاركة في الحملة ومثلها من الحملات للتوعية، مما يُعطي فرحاً لمدينة صيدا. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard