سنغافورة حائرة... هل يُسمح للمغني المثلي آدم لامبرت بإحياء حفل؟

27 تشرين الثاني 2015 | 15:37

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

ربما حقق المغني الأميركي آدم لامبرت شهرة كبيرة من خلال برنامج المسابقات (أميركان أيدول)، لكن عرائض منافسة في #سنغافورة اجتذبت آلاف الأصوات على الانترنت في جدل محتدم في شأن السماح له بإحياء حفل في المدينة خلال رأس السنة.

وجمعت العريضة ضد لامبرت والموجهة للشركة المنظمة ميديا كورب والحكومة نحو 14 ألف صوت لدعم الحجة بأن إحياء حفل للمغني المثلي يتعارض مع قيم سنغافورة.

لكن عريضتين منافستين تؤيدان لامبرت جمعتا أكثر من 11 ألف صوت اليوم، دافعة بأن السماح بإحياء الحفل سيظهر أن سنغافورة تنبذ التمييز وتشجع التنوع.

وقالت الشركة المنظمة للحفل إنها متمسكة بلامبرت الذي أثار جدلا خلال حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية العام 2009، عندما قبل عازف الكيبورد وقام بمحاكاة أفعال جنسية مع راقصين.

والجنس بين الرجال غير قانوني في سنغافورة.

وقالت عريضة الاحتجاج التي نشرت من دون اسم من قبل مجموعة تقول إنها تمثل الأهالي القلقين "ندعو منظمي حفل رأس السنة 2016 لإدراك واحترام قيم غالبية سكان سنغافورة الذين عبروا عن رغبتهم في الحفاظ على النسيج الأخلاقي للأمة". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard