الانتحاري الذي فجّر حافلة الأمن الرئاسي تونسي يعمل بائعاً متجولاً

26 تشرين الثاني 2015 | 19:13

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم ان الهجوم الانتحاري الذي استهدف الثلثاء حافلة الامن الرئاسي وسط العاصمة وتبنّاه تنظيم #الدولة_الاسلامية المتطرف، نفذه شاب تونسي من مواليد 1988 يعمل بائعاً متجولاً.

وأسفر الهجوم قرب شارع محمد الخامس الرئيسي على بعد نحو 200 متر من مقر وزارة الداخلية، عن مقتل 12 من عناصر الامن الرئاسي واصابة 20 آخرين بحسب آخر حصيلة رسمية.

وقالت الوزارة في بيان: "تعلم وزارة الداخلية أن التحاليل البيولوجية النهائية التي اجرتها ادارة الشرطة الفنية والعلمية، اظهرت ان الجثة رقم 13 التي تتعلق بالعنصر الارهابي الذي قام بعملية التفجير بالحافلة التابعة للامن الرئاسي (..) تعود للمدعو حسام بن الهادي بن ميلاد عبدلي".

واضافت ان العبدلي مولود في 10 كانون الأول 1988 ويقطن حي "دوّار هيشر" الشعبي من ولاية منوبة (غرب العاصمة).

والاربعاء أعلنت الوزارة ان الانتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا وزنه 10 كلغ من المتفجرات وانه "تعذر تحديد هوية جثته باستعمال البصمات لافتقادها للأصابع" ما دفعها الى اعتماد تحاليل بيولوجية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard