الغارة على مستشفى أطباء بلا حدود "خطأ بشري"

25 تشرين الثاني 2015 | 18:47

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(رويترز).

قال جنرال اميركي اليوم لدى اعلانه خلاصات تحقيق وزارة الدفاع ان سبب الغارة الاميركية على مستشفى منظمة اطباء بلا حدود في #افغانستان التي اوقعت 30 قتيلا "هو قبل كل شيء خطا بشري".

واوضح جون كامبل قائد 13 الف جندي تابعين للحلف الاطلسي في افغانستان: "الحادث المأسوي لكن الذي كان يمكن تفاديه سببه قبل كل شيء خطا بشري".
واضاف ان عقوبات ستتخذ موضحا ان بعض قواعد الاشتباك لم يتم احترامها.

واكد: "الخلط" بين المستشفى وهدف اخر.

وكان مستشفى #اطباء_بلا_حدود في #قندوز بشمال افغانستان تم استهدافه في الثالث من تشرين الاول بغارة للقوات الخاصة الاميركية.

واضاف الجنرال: "تم الخلط بين المستشفى وهدف آخر من العاملين الاميركيين الذين اعتقدوا انهم بصدد قصف مبنى آخر يبعد بضع مئات من الامتار عن المكان، حيث تم ابلاغهم بوجود مقاتلين".

وتلحظ خلاصة التحقيق "ان العاملين الذين امروا بالغارة ونفذوها من الجو لم يتخذوا الاجراءات المناسبة للتثبت من ان هذا المكان كان هدفا مشروعا".

وطالبت منظمة اطباء بلا حدود التي ترفض قطعيا القول انه "خطأ"، بتحقيق دولي مستقل حول الوقائع التي هي اصلا محل ثلاثة تحقيقات. لوزارة الدفاع والحلف الاطلسي والقوات الافغانية.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard