شمعون: "الارثوذكسي" غلطة وما كان ينبغي على المسيحيين الخوض به

21 نيسان 2013 | 17:15

النائب دوري شمعون (الصورة عن الانترنت)

رأى رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون، ان "ملف الإنتخابات النيابية مرتبط بملف تأليف الحكومة، ففي الحالتين هناك مواعيد دستورية يجب إحترامها"، معتبرا ان "لا نية صافية لدى قوى 8 آذار للوصول إلى قانون جديد، إذ انهم يريدون قانونا مفصلا على قياسهم".
وقال في حديث تلفزيوني، "ان الإقتراح الارثوذكسي غلطة وما كان ينبغي على المسيحيين الخوض به، وهو أصل البلاء ويقسم المسيحيين طائفيا، وليس إلا حلا موقتا للمشكلة. لا أحد يفكر في مصلحة الوطن، إنما في مصالحه الشخصية".

أضاف: "لا أقبل بأي مشروع إنتخابي مقدم، لأنه لن ينفذ".
واعتبر ان "الاختلاف في شأن قانون الانتخاب مع حزبي القوات اللبنانية والكتائب لا يعني ان ثمة خلاف بيننا، فنحن كلنا في قوى 14 آذار، وان قانون الانتخاب واقع في شد الحبال والفراغ الدستوري ينتظرنا"، متسائلا "لماذا ادخال البلد في زواريب وتقسيمات طائفية من خلال الارثوذكسي؟".
كما رأى انه "بإمكان حكومة تكنوقراط إدارة شؤون البلاد، وان معظم السياسيين لا يفهمون بإدارة البلاد، ولا نية صافية لدى 8 آذار للوصول الى قانون جديد".
وختم: "اجراء الانتخابات بقانون الستين افضل من عدم اجرائها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard