السفير السوري زار عون: سوريا بخير وستكون غداً بخير أكثر

23 تشرين الثاني 2015 | 13:39

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

التقى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب #ميشال_عون صباحا في دارته في الرابية سفير #سوريا علي عبدالكريم علي الذي صرح: "تباحثنا مع الجنرال في يوم عيد الاستقلال عما يجري في المنطقة والعالم، وفي هذا الحوار كنت أكثر مصغيا من متحدثا".

أضاف: "كان العماد عون مستبشرا بما اعتبره نجاح رؤيته عندما كان يقول بأن سوريا بصمودها وكفاءتها وكفاءة قيادتها ستنتصر وسيعيد العالم الذي راهن على الاستمرار في الارهاب وإضعاف سوريا، فسوريا هي التي ستخرج وستكون ضمانة للعالم في مواجهة الارهاب. الآن اقتنع العالم الذي رعى هذا الارهاب وموله وأرسله الى المنطقة وسوريا بأن الارهاب صار خطرا عليه ويجب القضاء عليه. نحن متفائلون بتوحد العالم في مواجهة هذا الارهاب بعد ان ذاق من آثار هذا الارهاب".

وعن سؤال حول كيف ستكون اليوم الفترة الانتقالية التي يطالب بها العالم اي حكومة جديدة تضم مكونات جددا؟ أجاب: "سوريا قالت من البداية انها مع الحوار السوري - السوري وكانت تطالب هذه الدول التي دعمت الارهابيين واستقبلتهم ان يوقفوا العوائق أمام السوريين لكي يلتقوا ويجدوا حلولهم ويتفقوا على الصيغة التي يرون بها خلاص بلدهم وإعمارها. هذا الحوار هو الذي سيصنع الدستور وتكون فيه كل القوى التي تريد خير وخلاص سوريا وهذا الامر رهن على الانتصار على هذا الارهاب، وان كان البعض ما زال مترددا ولكن ارى ان حتى هذه القوى مضطرة لأن تكون مع #روسيا و #ايران والشعوب في اوروبا واميركا وافريقيا لان الجميع صار في مرمى هذا الارهاب. سوريا بخير وستكون غدا بخير أكثر".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard