في هونغ كونغ... المطالبة بالديموقراطية إلى الواجهة من جديد

23 تشرين الثاني 2015 | 09:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

فاز عدد من الشبان المؤيدين لحركة المطالبة بالديموقراطية بعدد من المقاعد في مجالس #هونغ_كونغ لكن القوى الموالية لبيجينغ تصدرت نتائج استطلاعات الرأي في هذه الانتخابات الاولى منذ التظاهرات التي حدثت خريف 2014 في هذه المستعمرة البريطانية السابقة.

وفاز اربعة على الاقل من اصل عشرات من مؤيدي الحركة الاحتجاجية الذين يطلق عليهم اسم "جنود ثورة المظلات" وترشحوا للاقتراع، بمقاعد في مجالس المناطق في الاقتراع الذي سجل نسبة مشاركة قياسية بلغت 47 في المئة.

وتمكنت المجموعات الموالية لبيجينغ من تحقيق غالبية كبيرة كما كان يتوقع المحللون.
وصوت الناخبون الاحد لاختيار 431 ممثلا اعضاء في لجان 18 دائرة في اقتراع محلي في المنطقة التي عادت الى سلطة الصين في 1997. وتقوم هذه اللجان بتقديم النصح لحكومة المنطقة في الشؤون الداخلية.

وكان عشرات الآلاف من المحتجين تظاهروا لاكثر من شهرين في نهاية العام الماضي للمطالبة بانتخابات حرة فعليا لاختيار المسؤول السابق عن المنطقة. وقد عرفت باسم "حركة المظلات".

ووافقت بيجينغ على مبدأ اجراء اقتراع عام لانتخاب رئيس للحكومة للمنطقة التي تتمتع بادارة ذاتية في 2017، لكنها لم تسمح سوى لمرشحين او ثلاثة مرشحين بالترشح وهذا ما رفضه المتظاهرون.

وعلى الرغم من الصدى الدولي الذي اثارته "حركة المظلات" التي استمرت 79 يوما، لم تقدم الصين اي تنازلات.

ويؤكد المرشحون المؤيدون للحكومة انهم ضمانة للاستقرار في المنطقة. لكن المطالبين بالديموقراطية يحاولون تجاوز شعور باليأس منذ فشل حركتهم للاصلاح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard