"فيلم كتير كبير"... فعلاً!

18 تشرين الثاني 2015 | 14:41

المصدر: "دليل النهار"

"فيلم كتير كبير"... هذا اسمه وهذه صفته. انه الفيلم الذي يكبر قلبنا بالحديث عنه، لأنه ينتمي الى خانة الافلام اللبنانية المميّزة التي اشتقنا إلى الكلام عنها بشكل ايجابي لانها تتمتع بالمقومات الفنية المطلوبة التي تجعل منها افلاماً ناجحة على الصعيد التجاري والفني، ومحببة على قلب الجمهور العريض والنقاد على حد سواء، مثل "وست بيروت" و"دخان بلا نار" و"سكر بنات" و"ميراث" و"تحت القصف" و"طالع نازل" و"غدي" و"وينن" على سبيل الذكر لا الحصر.

"فيلم كتير كبير" بدأ فيلم تخرّج جامعي قصيراً يدعى "فيلم كبير" لطالب موهوب يدعى ميرجان بوشعيا، وتحوّل لاحقاً فيلماً طويلاً من انتاج شركة "كبريت بروداكشن" للمخرج وشقيقيه لوسيان وكريستيان، جال على عدد من المهرجانات العالمية ابرزها تورونتو قبل ان ينطلق في الصالات اللبنانية هذا الاسبوع. شريط لافت باخراجه وتقنياته ومؤثراته التصويرية وخصوصاً لجهة الاكشن المنفذ بشكل مقنع، وبواقعيته وصدقيته وشخصياته القوية والحقيقية وقصته المحبوكة بشكل متقن وحواراته الصادمة والفجة التي تعتبر سرّ قوته لأنها ابعد ما يكون عن التصنع والتمثيل. وهنا لا بد من الاشادة بالمخرج الذي لم يقرر حمل كل البطيخات بيد واحدة كما جرت العادة لدى بعض المخرجين في لبنان، بل ادرك اهمية السيناريو والحبكة المتينة في بناء شريط قوي، فاستعان بكل من بطل الشريط الممثل ألان سعادة الذي نعتبره اجمل مفاجأة سارة لجهة الاداء والكتابة ايضاً، والمخرج اللبناني القدير جورج نصر والسينمائي الفرنسي إيف أنجلو.

هكذا حلق الشريط لجهة قصته الواقعية وحبكته المتقنة التي روت لنا حكاية ثلاثة اشقاء زياد الحداد (ألان سعادة) وجو(طارق يعقوب) وجاد (وسام فارس) يعملون في تجارة المخدرات ويديرون فرنا لصنع البيتزا. بعد خروج الصغير جاد من السجن، يقرر زياد التوقف عن المتاجرة بالمخدرات ليضمن مستقبلا آمنا لشقيقيه، لكن المسؤول عنه لن يوافق ويحاول تصفيته اثناء العملية الاخيرة. زياد يشتبه بالامر ويفر مع المخدرات، ويحاول تهريبها من خلال خطة جهنمية اكتشفها مصادفة عن طريق صديقه المخرج شربل (فؤاد يمين) الذي اعلمه أن علب نيغاتيف الأفلام السينمائية لا يمكن فتحها في المطار كي لا يفسد الفيلم.

هكذا يقرر زياد تصوير... فيلم سينمائي. فيلم سينمائي داخل فيلم استثنائي يجمع انماطاً عديدة، وخلطة ناجحة ومتجانسة بين الاكشن المنفذ باتقان وحرفية، والتشويق المتواصل والاحداث المترابطة باقناع ومن دون اية ثغرة غير منطقية، والكوميديا السوداء والطرافة الكبيرة والشخصيات القوية والنافرة التي تنقل لنا الواقع اللبناني كما هو، بكل خصائصه وبمنتهى الوضوح والتجرد، واقعاً طائفياً، ملوثاً اجتماعياً وسياسياً، يتأثر اعلامياً . "فيلم كبير كتير" هو فيلم طويل كتير ايضاً، وكان يمكن اختصاره بعض الشيء لشد ايقاعه اكثر ومنعه من الوقوع في بعض التكرار في بعض الاحيان. لكن مغفورة له كبوته الصغيرة، وخصوصاً انه يحلق بأجنحة ممثليه ألان سعادة ، فؤاد يمين، وسام فارس، طارق يعقوب، الكسندرا قهوجي وفادي أبي سمرا الذين اثبتوا انهم كلهم نجوم بالمعنى الاحترافي للكلمة، وخصوصاً البارع ألان سعادة الذي يظل اهم مفاجآت الفيلم بحرفيته وادائه المشرقط، والظريف فؤاد يمين، مع الاشارة الى مشاركة الاعلامي مارسيل غانم لأول مرة في فيلم سينمائي. اما خاتمته فبدورها مثله كبيرة ومبتكرة وصادمة وجريئة بواقعيتها.
الفيلم ابتداء من الخميس 19 تشرين الثاني في صالات غراند وامپير وڤوكس.

 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني