باسيل تسلم رسالة من نظيره الفلندي وتلقى اتصالي تعزية بشهداء برج البراجنة

17 تشرين الثاني 2015 | 11:39

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أكد وزير خارجية فنلندا تيمو سويني "أن بلاده ستستمر في دعم لبنان في عدة مجالات، منها المشاركة في القوة الدولية الموقتة العاملة في جنوب لبنان، وستزيد في المساهمة بمساعدة اللاجئين السوريين في الدول المجاورة لسوريا من ضمنها لبنان".

كلام سويني جاء في رسالة خطية تسلمها وزير الخارجية والمغتربين جبران #باسيل من نظيره الفنلندي بواسطة كتاب من السفارة في بيروت جاء فيها:"انتهز هذه الفرصة لشكركم على اللقاء الجيد الذي عقدناه في نيويورك في 29 ايلول الفائت (على هامش اجتماعات الدورة العادية للجمعية العمومية للامم المتحدة). ومن دواعي سروري أني إلتقيتكم حيث تبادلنا وجهات النظر في مواضيع ذات إهتمام مشترك.

كما اشرت خلال اجتماعنا ان فنلندا ستستمر في دعمها للبنان عبر مشاركتها في اليونيفيل . ونحن نستعد لمضاعفة المبلغ الذي نساهم به لضحايا الصراع السوري وللمجتمعات المضيفة في الدول المجاورة لسوريا ومن ضمنها لبنان. ونحن ندرك الحالة العصيبة في لبنان ونثمن دوركم في استضافة اللاجئين. إن إعادة فتح السفارة الفنلندية في بيروت هي خطوة مميزة في علاقاتنا الثنائية، واتطلع قدما الى تعميق العلاقات بين بلدينا".

وفي إطار اتصالات التعزية بشهداء تفجيري #برج_البراجنة، تلقى الوزير باسيل من نظيره وزير خارجية كندا الجديد ستيفان ديون، اتصالا ابلغه فيه قرار كندا باستقبال عدة آلاف من النازحين السوريين الى لبنان على الاراضي الكندية. واتفق الوزيران على المتابعة اللازمة لتبدأ هذه العملية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

كما تلقى باسيل رسالة من المستشار الاتحادي السويسري ديديه بوركهالتير أعرب له فيها عن "الصدمة العميقة التي تلقتها الحكومة السويسرية والشعب السويسري نتيجة الاعتداء المزدوج في منطقة برج البراجنة".

وقال: "ان سويسرا تدين بأشد العبارات هذا العمل الذي لا يوصف، وتقدم تعازيها لعائلات الضحايا وأقربائهم"، مبدياً "التضامن مع الشعب اللبناني الذي يواجه بشجاعة وكرم التحديات غير العادية".

وأشار الى ضرورة المحافظة على "النموذج اللبناني في المنطقة، هذا النموذج القائم على التعايش والاعتدال"، مؤكدا على "دعم بلاده للبنان وتقديرها للدور الذي يقوم به الوزير باسيل من اجل تعزيز السلام والاستقرار".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard