باخ: هجمات باريس لن تؤثر على فرصتها في المنافسة على استضافة العاب 2024

16 تشرين الثاني 2015 | 19:48

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

رأى رئيس اللجنة الاولمبية الدولية توماس #باخ أن الهجمات التي تعرضت لها باريس مؤخرا لن تؤثر على فرصها في المنافسة على استضافة دورة الالعاب الصيفية 2024.

وأثارت الهجمات موجة إدانة عالمية ودعما قويا من مختلف شعوب العالم لسكان باريس. كما أثارت مخاوف بشأن أحداث رياضية مقبلة من المقرر أن تستضيفها فرنسا منها كأس اوروبا لكرة القدم العام المقبل وسباق فرنسا للدراجات.

وسيتم الاعلان عن المدينة الفائزة بشرف استضافة العاب 2024 في 2017 لكن باخ يعتقد ان هجمات باريس وهي واحدة من خمس مدن مرشحة لن يكون لها أي تأثير على جلسة التصويت التي ستجريها اللجنة الاولمبية الدولية.

وأبلغ باخ صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية "نتحدث عن الالعاب الصيفية التي ستقام بعد تسع سنوات من الان. الارهاب ظاهرة عالمية وليس مرتبطا بمدينة أو دولة بعينها".

وردا على سؤال اذا كانت هجمات يوم الجمعة ستؤثر على جلسة التصويت في ايلول 2017 التي ستعقد في بيرو أجاب باخ: "لا. أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية لديهم الكثير من الخبرة.. يعرفون انه لا احد في العالم يدري ما الذي ستكون عليه الامور بعد تسع سنوات ويعلمون ايضا ان الارهاب ليس مشكلة فرنسية او باريسية وانما يشكل تحديا عالميا".

واستطرد "لا يتعلق الأمر فقط بالرياضة لكن بكل الاحداث الكبرى والمجتمع بأسره. لا يمكن ان نستسلم للارهابيين. يتعين علينا المحافظة على وحدتنا وتماسكنا خاصة فيما يتعلق بالاولمبياد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard