بالصور: اللحظات الأخيرة قبل ان يستشهدوا

16 تشرين الثاني 2015 | 17:01

بعيداً بمئات الأمتار من المكاتب السابقة لصحيفة #شارلي_إيبدو الفرنسية الساخرة، كان فرنسيون يحضرون حفلاً لموسيقى الروك في قاعة #باتاكلان تحييه فرقة ايجلز أوف ديث ، حين اقتحم الصالة مسلحون بحوزتهم أسلحة رشاشة، وباشروا بإطلاق النار في شكل عشوائي على الحضور .وبعدما شنّوا هجومهم على المبنى وفجروا عبوات ناسفة، شنّت قوات مكافحة الإرهاب هجوماً عليهم ، ما أدى إلى مقتل اثنين من المسلحين وإنهاء العملية وإنقاذ عشرات الناجين. ولكن ما بقي مجهولاً هو جوّ القاعة قبل وقوع المجزرة إذ تتحدّث عنه صور المصوّر manuwino الفرنسي، الذي تمكّن من التقاط اللحظات السعيدة الأخيرة للجمهور، قبل حضور شبح الموت وكتب معلّقاً:

"لأنّ الحياة تنتصر دائماً. لأنه لا يجب عليهم الفوز. لأنّ الجريمة بغيضة، ولأنه ليس من الممكن لأحد منهم استعادة حياته السابقة. لأنّ الكثير من الأصدقاء رحلوا الجمعة مساء. لأنه فقط روك أند رول... قررت نشر صور الحفل، لأنني جئت للاحتفال والتقاط الصور." وختم مقولته بعبارة "Peace, Love & Death Metal" موقعاً إسمه مانو.











إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard