الابرهيمي: عندما استيقظ كل صباح افكر بالاستقالة لكنني لم أستقل

19 نيسان 2013 | 22:08

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

انترنت

جدد الموفد الدولي والعربي الى سوريا الاخضر الابرهيمي دعوة مجلس الامن الدولي الى توحيد موقفه لوقف النزاع في سوريا، نافيا الشائعات بشأن استقالته.

وسرت شائعات عن امكان استقالة الابرهيمي منذ تعرض لانتقادات شديدة من جانب وسائل الاعلام السورية الرسمية في موازاة منح الجامعة العربية مقعد دمشق للمعارضة السورية. والمعروف ان الابرهيمي هو رسميا موفد للامم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا على السواء.

وقال الابرهيمي في تصريح صحافي ادلى به في ختام الاجتماع وبدا منزعجا من الشائعات بشأن استقالته: "لم استقل. عندما استيقظ كل صباح افكر بانه قد يكون عليّ الاستقالة، الا انني لم افعل ذلك، وقد استقيل ربما في احد الايام". كما نفى ان يكون حدد موعدا لانتهاء مهمته، معتبرا "ان لا اساس لكل هذا الموضوع".

واوضح انه قال امام مجلس الامن ان "الوضع فسيء للغاية في سوريا وان على مجلس الامن التحرك"، مضيفا "على المعارضة والحكومة الموافقة على الالتقاء حول طاولة مفاوضات والاقرار بان هذه المفاوضات ضرورية".

وردا على سؤال بشأن ما اذا كان اعتراف الجامعة العربية بالمعارضة السورية يضعه في موقف حرج، قال الابرهيمي "الجميع في الجامعة العربية يقول لي لا". كما قال: ان اعلان جبهة النصرة الولاء لزعيم القاعدة ايمن الظواهري "لا يغير شيئا في مهمتي"، مضيفا ان "الوسيلة الوحيدة لحماية سوريا من التطرف هي في تسوية هذه الازمة وانهاء الحرب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard