خمسة قتلى في مواجهة بين البشمركة والحشد الشعبي شمال بغداد

12 تشرين الثاني 2015 | 16:01

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

قتل اربعة من عناصر الحشد الشعبي وعنصر من القوات الكردية في اشتباكات بين الجانبين على الطريق العام بين #بغداد وكركوك، بحسب ما ذكرت مصادر امنية ومحلية اليوم.

وحصلت مناوشات في الماضي بين الطرفين، لكنها المرة الاولى التي يسقط قتلى في مواجهة بينهما.

وقالت المصادر الكردية ان الاشتباكات اندلعت صباح اليوم بعد ان رفضت قوة من الحشد التوقف عند الحاجز الامني الذي يقيمه الاكراد جنوب مدينة طوزخرماتو، لكن قادة الحشد يؤكدون تعرض عناصرهم الى هجوم من البشمركة بدون سبب يذكر، وتسود حالة من التوتر في المدينة.

وقال القيادي في محمد البياتي، القيادي في منظمة بدر، احد فصائل الحشد الشعبي، في بيان ان "مجموعة من البشمركة استهدفت افرادا من الحشد وقوات بدر الجناح العسكري في اطراف طوزخرماتو دون سبب يذكر".

وأضاف: "استشهد اربعة مقاتلين واصيب العشرات، ولا تزال المناوشات داخل القضاء بين الطرفين".
واتهم مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في المنطقة حسن بارام الحشد الشعبي ببدء الهجوم على قوات البشمركة.
وقال "اندلعت الاشتباكات بعد هجوم عناصر الحشد على نقطة التفتيش".

وقال قائمقام الطوز شلال عبدول "نحن نحقق في اسباب الحادث ونعمل على الحفاظ على الاستقرار ومنع تفاقم الوضع".

ويتنمي عناصر البشمركة في هذه المناطق الى "الاتحاد الوطني الكردستاني" الذي يتزعمه الرئيس جلال طالباني.
وتم قطع الطريق العام الذي يربط بغداد بكركوك والمحافظات الشمالية على اثر الاشتباكات.

وفرضت قوات البشمركة سيطرتها على الطوز الواقعة جنوب كركوك بعد انسحاب قوات الجيش اثر الهجوم الواسع الذي شنه تنظيم الدولة الاسلامية في المنطقة السنة الماضية.

وطوزخرماتو ذات اغلبية من التركمان الشيعة الذين انتموا الى فصائل مسلحة تمكنت بعد هذا الهجوم من تحرير مناطق حاصرها الجهاديون على الطريق الممتد بين كركوك ومحافظة ديالى جنوباً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard