حملة تستهدف شبكة جهادية أوروبية في إيطاليا والنروج

12 تشرين الثاني 2015 | 12:18

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعلنت الشرطة الايطالية اليوم، عن عملية تستهدف شبكة جهادية اوروبية كانت تعتزم تنفيذ عمليات للتوصل الى تحرير زعيمها المسجون في النروج.

وتشمل مذكرات التوقيف 17 شخصا هم 16 كرديا وشخص من كوسوفو. وتم توقيف ستة منهم في ايطاليا واربعة في بريطانيا وثلاثة في النروج بينما ذهب الباقون للقتال في #العراق و #سوريا في صفوف تنظيم #الدولة_الاسلامية.

وقال المحققون ان هؤلاء هم اتباع نجم الدين احمد فرج المعروف باسم الملا كريكر وهو داعية عراقي كردي عمره 59 عاما مقيم في النروج منذ 1991 حيث يعتبر تهديدا للامن الوطني وصدر بحقه في 2003 قرار بالطرد لم ينفذ لانه مهدد بالاعدام في العراق.

وقال الكومندان جيوفاني غوفرنالي المسؤول في مجموعة العمليات الخاصة في الشرطة الايطالية ان اهمية هذه العملية تكمن في تفكيك خلية متكاملة وتشمل الى جانب ايطاليا كلا من بريطانيا والنروج وفنلندا وسويسرا والمانيا.

واضاف في تصريحات صحافية ان الشبكة كانت تنشط "على الانترنت من خلال عمليات "سرية" باستخدام منصات غير معروفة تمكنا من اختراقها"، موضحا ان المداهمات اتاحت الغاء عملية "لتجنيد وارسال" مقاتلين الى الخارج.

وقال الكومندان ان المجموعة "كانت تستعد لمواصلة ارسال اعداد اخرى من الجهاديين الى الخارج ولتنفيذ اعتداءات بما فيها هجمات انتحارية لتحرير زعيمها الملا كريكر".

اسس كريكر في العراق جماعة انصار الاسلام التي يقول انه لم يعد يتزعمها منذ 2002 لكنه مدرج مع هذه الجماعة على قائمتي المنظمات "الارهابية" للولايات المتحدة والامم المتحدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard