مقتل ثمانية مدنيين بينهم طفل في شمال سيناء

12 تشرين الثاني 2015 | 11:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل ثمانية مدنيين بينهم طفل ليل الاربعاء- الخميس برصاص مسلحين مجهولين في مدينة العريش في شمال #سيناء حيث ينشط الفرع المصري لتنظيم #الدولة_الاسلامية، فيما قتلت طفلة في حادث منفصل، حسب ما افادت مصادر امنية وطبية.

وقال مسؤول امني في شرطة العريش ان مسلحين مجهولين قتلوا بالرصاص سبعة رجال وطفل عمره اربع سنوات من البدو المرحلين من مدينة رفح على الحدود مع قطاع #غزة.

وكانت السلطات المصرية رحلت الآلاف من سكان رفح بعدما شرعت في اقامة منطقة عازلة على الحدود لوقف عمليات التهريب ودخول الاسلحة بين قطاع غزة وسيناء.

ووقع الهجوم قرب مركز للشرطة في محافظة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.
ورجح المسؤول الامني ان يكون سبب الهجوم هو تعاون المدنيين مع قوات الامن.

واكد مسؤول طبي في مستشفى العريش حيث وصلت الجثث في وقت مبكر من صباح اليوم مقتل الاشخاص الثمانية بالرصاص.
ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد، لكن جماعات جهادية تبنت مؤخرا اعدام عدة اشخاص في سيناء سواء بقطع الرؤوس او بالرصاص بعد ان اتهمتهم بالتجسس لصالح الجيش المصري واسرائيل.

وفي حادث منفصل، قتلت طفل عمرها خمس سنوات واصيب والدها بجروح بالغة في قدمه اليسرى بعد ما انفجرت عبوة ناسفة في سيارتهم اثنار مرورهم بمركز للشرطة في مدينة العريش، حسب ما ذكر مصدر امني ومسؤول طبي في مستشفى العريش.

ومنطقة شمال سيناء معقل تنظيم "انصار بيت المقدس" الذي اعلن في تشرين الثاني 2014 ولاءه لتنظيم الدولة الاسلامية واطلق على نفسه حينها اسم "ولاية سيناء".

وتشهد شمال سيناء مواجهات بين الجماعات الإسلامية المسلحة التي تستهدف قوات الأمن المصري، لكن المدنيين يقعون ضحية الكثير من هذه المواجهات.
وقتل مئات من عناصر الشرطة والجنود في الاشهر الاخيرة في هجمات وقعت اكثرها دموية في شمال سيناء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard