مستشفى صيدا الحكومي: عود على بدء!

8 تشرين الثاني 2015 | 18:31

المصدر: "النهار"

 في معلومات خاصة لـ"النهار"  ان تقديم استقالة رئيس اللجنة الادارية لمستشفى #صيدا الحكومي الدكتور هشام قدورة مع الاعضاء بات قاب قوسين او ادنى، وتحدد الساعات القليلة المقبلة اما بقاءه، اما تقديم استقالته رسميا ونهائيا".

يوم انفردت "النهار"، قبل اشهر عدة، بالكشف عن جملة مشاكل يعانيها مستشفى صيدا الحكومي، اداريا وماليا، لم تبد الجهات المعنية المسؤولة اي جهد لتدارك الوضع ومعالجته جديا، ولم يفتح تحقيق شفاف لمعرفة كيفية صرف الاموال. العجز المادي في المستشفى بلغ نحو 15 مليار ليرة. كذلك، لم تعالج بعض الامور الادارية المتعلقة بعمليات صرف كيفي وتوظيفات من خارج الملاك ومجلس الخدمة المدنية، وذهب بعضهم الى ايهام الرأي العام بان الوضع في المستشفى طبيعي وفي احسن حال.

بعدما اثارت "النهار" الموضوع، سارع رئيس مجلس ادارة المستشفى واعضاؤه الى تقديم استقالة جماعية. وبعد مدة وجيزة، عيّن وزير الصحة، بعد التشاور مع فاعليات صيدا، خصوصا النائبة بهية الحريري، لجنة جديدة لادارة المستشفى، برئاسة الدكتور هشام قدورة الذي كان يدرك جيدا حجم الصعوبات التي سيواجهها، منها العجز المادي وضغوط الموظفين والعاملين في المستشفى. وبدأوا من اليوم الاول على توليه المسؤولية بمطالبته بدفع رواتبهم المتأخرة.

استطاع قدورة ان ينجح الى حد ما في تسيير عمل المستشفى. الا انه فوجئ اخيرا، بعد 6 اشهر على تسلمه مهماته، بوضع الجهة المسؤولة عن المستشفى عراقيل في وجهه، من خلال الضغط عليه لاعادة توظيف موظفة سابقة كان مجلس الادارة السابق صرفها، علما ان قدورة اخطأ بتوظيف شخص من خارج الملاك ومجلس الخدمة المدنية. وقام بذلك "بعدما ابلغ وزير الصحة واخذ موافقته".

ويواجه قدورة "عدم تعاون، خصوصا من وزارة الصحة وبعض الجهات الفاعلة في صيدا. وهناك دعاوى رفعتها شركات ادوية على المستشفى للمطالبة باموال لها ترجع الى عهد مجلس الادارة السابق. على سبيل المثال، تطالب احداها بمليار ليرة. 

ومن المتوقع ان ينعقد غدا الاثنين 9 تشرين الثاني 2015 لقاء بين وزير الصحة #وائل_ابو_فاعور والنائبة بهية الحريري، في حضور الدكتور قدورة واعضاء اللجنة المشرفة على المستشفى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard