حملة مداهمة ضد مقربين من غولن وتوقيف 35 شخصا في غرب تركيا

3 تشرين الثاني 2015 | 12:19

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اوقف 35 شخصا في #تركيا في اطار تحقيق قضائي فتح في ازمير (غرب) بحق الداعية فتح الله غولن العدو اللدود للرئيس الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان كما افادت وسائل الاعلام المحلية.
وهذه المداهمة جرت في 18 محافظة في البلاد واتاحت توقيف شرطيين وموظفين رسميين بشبهة "امتلاك وثائق عسكرية ووثائق سرية" كما افادت وكالة دوغان للانباء.
وتاتي هذه العملية بعد يومين على الفوز الساحق الذي حققه الاحد حزب اردوغان في الانتخابات التشريعية المبكرة حيث استعاد الغالبية المطلقة في البرلمان التي خسرها قبل خمسة اشهر.

واعلن الرئيس التركي الحرب على الداعية غولن في نهاية 2013 اثر فضيحة فساد مدوية استهدفت عدة مقربين منه. ويتهم #اردوغان حليفه السابق الذي يدير من الولايات المتحدة شبكة مدارس ومنظمات غير حكومية ومؤسسات بانه اقام "دولة موازية" بهدف الاطاحة به.

ومنذ حوالى سنتين، كثف اردوغان الملاحقات القضائية وحملات التطهير بحق انصار غولن في سلكي القضاء والشرطة.

والاسبوع الماضي اقتحمت الشرطة التركية مقري محطتي تلفزيون تنتميان الى المجموعة القابضة التي يملكها غولن بعد قرار قضائي بفرض الوصاية عليهما. ونددت عدة اطراف في تركيا والخارج بهذه المداهمة وبالمساس بحرية التعبير.

وتبدأ محكمة تركية في مطلع كانون الثاني محاكمة غولن غيابياً في تهمة محاولة الانقلاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard