اعتصام احتجاجاً على الغموض حول مصير مستشفى البترون

1 تشرين الثاني 2015 | 17:30

المصدر: "النهار" - البترون

  • المصدر: "النهار" - البترون

نفّذ العاملون والموظفون في مستشفى الدكتور إميل البيطار في #البترون ، وبدعوة من هيئة دعم المستشفى ونقابة المستخدمين والعمال فيه، اعتصاماً في باحة سرايا البترون احتجاجًا "على الغموض السائد حول مصير المستشفى المهدّد بالإقفال في آخر السنة الحالية".

وانطلق المعتصمون من المستشفى سيرًا على الاقدام باتجاه سرايا البترون رافعين اللافتات المندّدة بعدم صدور اي قرار واضح حول مصير المستشفى بعد انتهاء مدة العقد بينه وبين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. وتوجهوا الى باحة السرايا حيث انضم اليهم ممثلون عن الأحزاب والتيارات السياسية، وممثلون عن هيئات المجتمع المدني والجمعيات والروابط والهيئات وحشد من أبناء منطقة البترون.

وناشد المعتصمون المسؤولين كافة تحمّل مسؤولياتهم بمطالبة الضمان الاجتماعي بالاستمرار في ادارة شؤون المستشفى، ريثما تصبح #وزارة_الصحة جاهزة لاستلامها معتبرين "ان ايّ تلكؤ في هذا المجال جريمة ترتكب بحقّ المواطنين والعاملين في المستشفى." وأكدوا ان "تحركنا سيتصاعد في الايام المقبلة لتحقيق هذا المطلب الحيوي والانساني النبيل، وسيعلنالتاريخ ويحاسب كل من سيتسبب باقفال او خصخصة المستشفى".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard