"عكار منا مزبلة": سنقف بأجسادنا ونسائنا وأطفالنا أمام قافلات الموت

30 تشرين الأول 2015 | 22:04

المصدر: عكار - النهار

  • المصدر: عكار - النهار

علقت حملة "عكار منا مزبلة" في بيان على مواقف وزير الزراعة اكرم شهيب الأخيرة أكد فيها "أنّ سرار أصبحت موقعاً معتمداً في خطته، غير آبه بأصوات أهل عكار التي ترفض الموت بالأمراض والأوبئة، وغير آبه بصرخات الشعب المحروم منذ عقود ولا بالأطفال الذين بدأت تظهر عليهم الأمراض الجلدية نتيجة التلوّث من المكب جراء عمل الجرافات على تجهيز "موقف لنفايات بيروت" إضافة إلى محاولة تضليل الرأي العام عبر نشره معلومات مغلوطة تتعلق بطبيعة أرض سرار والوضع الكارثيّ نتيجة الطّمر العشوائيّ الذي ردم وادياً بأكمله وحوّله إلى أرض منبسطة، ممّا يؤكّد استحالة إقامة مطمر صحّي. والأخطر من ذلك أنّ المكبّ والرّدميّات قائمة على شريان ومجرى مياه أساسيّ في المنطقة" بحسب ما جاء في بيان الحملة.

واضافت: "يهمنا أن نوضح للإعلام والرأي العام أن المنطقة منكوبة بيئيّا ويجب على الدّولة وضع خطّة لمعالجتها التّي تطلّب سنوات عديدة كما ورد في التقرير البيئي للخبير ناجي قديح الذّي زار المنطقة وعاينها وأخذ عيّنات من تربتها ومياهها. كما وأكّد التّقرير أنّ الأرض المشار إليها في سرار ومحيطها تسمى علمياً "الأرض الرطبة" أي أن المياه الجوفية تطفو على سطح الأرض، وهو ما يستدعي إعلانها محميّة طبيعيّة كما هو الحال في كلّ دول العالم حتّى لبنان ومنطقة "عميق" في البقاع الغربي مثال على ذلك".

وتابعت: "وكلّ ما ذكر آنفاً يدلّ أنّ ما يسمى "خطة شهيب " غير خاضعة لدراسات علمية و بيئية موثوقة. وكيف للعكاريين بالوثوق أن "موقف النفايات" الذي يحضر في سرار هو فقط لثلاثة أشهر وسبق لهم رؤية تجربة الناعمة؟ بناء عليه نحن كحملة "عكار منا مزبلة" نجدد رفضنا العلمي و البيئي لخطة شهيب وإذ نؤكد اننا سنقف بأجسادنا ونسائنا وأطفالنا أمام قافلات الموت لنمنع الضرر عنا ولنحمي سهلنا ومزروعاتنا من الجراثيم التي ستصيب كل عكار في حال وصلت إلينا النفايات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard