المطران عودة يدعو إلى الحوار: بعضنا يريد الحل على حساب الآخر

25 كانون الأول 2012 | 11:42

انترنت

دعا متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة المسؤولين في لبنان إلى "التواضع والنظر بمحبة وانفتاح إلى الآخر والتخلي عن كل فكر مسبق وكبرياء وأنانية وحقد ومصلحة، ولنعمل جميعنا من اجل هدف واحد وهو خلاص نفوسنا وخلاص وطننا".

ولفت عودة، خلال ترؤسه قداس الميلاد في كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس في وسط بيروت إلى أن هناك "قلق كبير ينتاب اللبنانيين هذه الأيام، على الوطن وقلق على المصير، والكل يشكو الجمود والغلاء وقلة الموارد، إضافة إلى الخوف من المستقبل وما تخبؤه لهم الأيام".

وأضاف: "الجميع يعاني لكن مشكلتنا أن بعضنا يريد الحل على حساب الآخر، من الناحية السياسية والاجتماعية والاقتصادية، غير مدركين أن الانهيار لم يطال الجزء بل الكل، وان الخسارة ستشمل الجميع".
وتوجه إلى اللبنانيين بالقول: "كونوا واعين للمخاطر المحدقة بنا لنبعد الظلمة عن قلوبنا ولنسعى لاقتلاع كل ما يسيء إلى وطننا والمجتمع". ودعا إلى "تفعيل عمل الإدارة بملء الشواغر، باعتماد الثواب والعقاب".

كما دعا إلى "الحوار وقبول الآخر. والتنسيق والشراكة والتعاضض أسس صلبة لبناء مجتمع منتج وكل المواطنين سواسية في الوطن". وقال: "نفتقد هذه السنة البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم الذي كان مثالا للعمل الصالح وكرس نفسه بمحبة ووداعة وصبر لرعاية شعب الله ونشر البشارة"، متمنيا للبطريرك يوحنا العاشر "العمر المديد والقوة ليقود الكنيسة في هذه الأيام العصيبة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard