الحراك المدني ومركز حماية الطبيعة في الأميركية: لإبعاد الضغوط من ملفّ النفايات

30 تشرين الأول 2015 | 10:39

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(الأرشيف).

اعلن ناشطو #الحراك_المدني المتابعون لخطة الوزير #اكرم_شهيب ومركز حماية الطبيعة في الجامعة الاميركية في بيروت في بيان، "انه وبعد العمل بشكل مستقل من اللجنة البيئية في الجامعة من جهة، وخطة شهيب من جهة أخرى بشكل مستقل، تبين ان النتائج جاءت متطابقة بين الاثنين. وبعد اعادة ترتيب الاولويات من لجنة المواد الصلبة في الجامعة الاميركية في بيروت، تبين انه لا مشكلة مع ما جاء في خطة شهيب، وقد دعت اللجنة الى البدء بعملية حلقات الفرز من المصدر إنتهاء بالمطمر بشكل فوري، سيما قبل البدء بالمرحلة الاولى لخطة شهيب والتي هي سبعة ايام، مؤكدة ان لا غنى عن #المطامر الصحية".

وقال الناشط في حملة "الشعب يريد اصلاح النظام" جوي حداد: "بعد الاجتماعين الاثنين الفائت في حرم الجامعة الاميركية بين الوزير شهيب والجامعة من جهة، وبين ناشطين من الحراك وشهيب من جهة أخرى، أعلن الوزير موافقته على اقتراح الجامعة الاميركية، ووضعت الخطة قيد التنفيذ من خلال اختيار أولي لثلاث بلديات من ضمن نطاق منطقة تغطية #سوكلين وذلك للتأكد من نجاح التجربة".

وتابع: "هذه الجهود والجو الايجابي الذي خلقته، بين بعض الناشطين من الحراك المدني، دفعتهم الى تشكيل لجنة تنسيق تهدف الى تصويب مسار الحراك المدني، تشمل عدة مجموعات وحملات وناشطين وذلك لاعادة الوجه الحضاري السلمي للحراك، وإعادة النبض الى الشارع لمحاربة وضع الفساد المتفاقم، لاننا لا يمكن ان نقبل بسقوط الحراك".

اضاف: "وبما أن الحراك وجد لمواجهة التسييس في ملف #النفايات، وبخاصة ان التطورات الحالية التي شهدها ملف النفايات تدفع بالوزير المكلف شهيب الى التنحي ورئيس الحكومة الى الاستقالة نتيجة الضغوط، اصبح اليوم همنا الاساسي ابعاد هذه الضغوط من ملف النفايات وبالتالي دعوة الوزير شهيب الى متابعة جهوده المشكورة في الملف، وكذلك ندعو رئيس الحكومة تمام سلام الى عدم الرضوخ لتلك الضغوط وتعريض البلاد الى مخاطر لا تحمد عقباها".

وختم: "نحن بصدد التحضير للقاء رئيس الحكومة وبصدد الكشف عن المزيد من التفاصيل والمعطيات في الايام المقبلة التي تؤكد على مصلحة البعض من الحراك، الابقاء على ملف النفايات وابقائها في الشوارع، من دون حل هذا الملف الهام، محاولة لاستغلال ذلك كمادة دائمة للحراك المدني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard