اللاجئون في أولمبياد ريو تحت علم الأولمبية الدولية!

27 تشرين الأول 2015 | 18:01

المصدر: (إفي)

  • المصدر: (إفي)

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ خلال خطابه أمام الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن الهيئة التي يترأسها ستسمح للرياضيين البارزين من اللاجئين بالمنافسة في أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016 تحت العلم الأوليمبي.

وخلال الجمعية العامة، طالب باخ الدول الأعضاء بالمساعدة لكي يتم تحديد كبار الرياضيين من اللاجئين حاليا. وأوضح: "في الوقت الحالي، لن يكون أمام أي من هؤلاء الرياضيين فرصة للمنافسة في دورة الألعاب الأوليمبية حتى ولو تأهل، نظرا لكونه لاجئا. فلا يوجد بلد يمثله".
ولذا، فإن اللجنة الأوليمبية ستدعو هؤلاء الرياضيين للمنافسة في أولمبياد ريو 2016 حيث تابع: "الرياضيون الذين ليس لهم فريق وطني أو علم أو نشيد، سيكونون محل ترحيب في دورة الألعاب الأوليمبية لينافسوا تحت العلم والشعار الأوليمبي".

وأضاف: "الرياضيون اللاجئون سيكون لهم مكان إلى جانب 11 ألف رياضي تابعين لـ206 لجنات أوليمبية وطنية بالقرية الأوليمبية. سيكون الأمر رمزا للأمل بالنسبة لكل اللاجئين في العالم، وسيجعل العالم يدرك حجم هذه الأزمة".

ومن المقرر أن تقام منافسات دورة الألعاب الأوليمبية في الفترة ما بين الخامس والحادي والعشرين من أغسطس من العام المقبل، فيما تقام البارالمبياد بين 7 و18 أيلول المقبل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard