مدير "سي آي ايه" غاضب وقلق من قرصنة بريده الالكتروني

27 تشرين الأول 2015 | 17:39

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "أ ف ب"

أعرب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" جون برينان عن غضبه وقلقه اثر قرصنة بريده الالكتروني الشخصي، ونفى ان يكون انتهك التعليمات الامنية.

وبدأ موقع #ويكيليكس المؤيد لحرية المعلومات بنشر وثائق من بريد برينان الشخصي على خدمة "اميركان اون لاين" الاسبوع الماضي بعد ايام من اعلان قرصان معلوماتي شاب انه تمكن من اختراق الحساب.

وقال برينان في مؤتمر صحافي حول الامن القومي في واشنطن: "شعرت بالطبع بالقلق لما يمكن للناس أن يفعلوه بتلك المعلومات" منتقدا وسائل الاعلام لانها "افردت مساحة لما يعتبر نشاطاً اجرامياً".

وتضمّنت الوثائق المنشورة حتى الان قائمة الاتصالات وتوصيات في شأن افغانستان وباكستان وعناوين افراد عائلة برينان وارقام هواتفهم.

وعلى رغم الاحراج، الا ان الوثائق لم تكشف اسرارا امنية ويبدو ان برينان توقف عن استخدام الحساب منذ 2008 بعد ان عاد الى الحكومة.

"لقد غضبت بالطبع" قال برينان، معربا عن استيائه من التلميح في وسائل الاعلام الى ان كشف بريده يعني "انني ارتكبت خطأ او فعلت شيئا غير ملائم او انتهكت مسؤوليتي الامنية".

واتهم وسائل الاعلام "بتضخيم" اي امر ورش "الكثير من الملح والبهار عليه"، مضيفاً: "افراد مساحة لما هو نشاط اجرامي ومعلومات دعائية هو في رايي غير ملائم".

واضاف ان المسؤولين الحكوميين لديهم "ايضا عائلة واصدقاء وفواتير واشياء نفعلها في حياتنا اليومية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard