عسكري روسي ينتحر في قاعدة حميميم باللاذقية !؟

27 تشرين الأول 2015 | 14:28

المصدر: "وص ف، "النهار"

  • المصدر: "وص ف، "النهار"

أكدت وزارة الدفاع الروسية انتحار جندي روسي في #قاعدة_حميميم في اللاذقية في سوريا بسبب انفصاله عن صديقته، فيما شكك مقربون منه بفرضية الانتحار.

وقالت الوزارة إن " رجلاً يعمل متعاقدا تقنياً في قاعدة سلاح الجو قد انتحر"، وأن تحليلاً لرسائله الهاتفية خلص الى أن سبب الانتحار هو انفصاله عن صديقته، مضيفة أن تحقيقا فتح لكشف ملابسات الحادث.
وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، خلص ناشطون أن الشخص المعني هو شاب في التاسعة عشرة من كراسنودار بجنوب روسيا.
وقالت المجموعة الاعلامية الروسية "ار بي سي" أنها اتصلت بأقارب الضحية الذي قال مدونون ان اسمه فاديم كوستنكو.

والده ووالدته أكدا ل"رويترز أن ابنهما بدا سعيدا ومرحاً على الهاتف السبت، اليوم الذي توفي فيه.

وقالت والدته سفيتلانا:"لن أصدق أبدا هذه القصة (الانتحار).كنا نتحدث يوميا عبر الهاتف نصف ساعة تقريبا، وكان يبدو سعيدا".

والده الكسندر تمتم بصوت مخفوض:"قيل لنا انه شنق نفسه بسبب فتاة.لم يكن من النوع الذي يفعل ذلك.أعرف ابني جيدا".

شقيقته الصغرى كاتيا وعمته آنا موسينكو قالتا شككتا ايضاً في رواية انتحار فاديم .

كاتيا أوضحت أن شقيقها كان ينوي الزواج من صديقته، وأنهما كانا سعيدين معاً، وقد عرفها الى أهله خلال الصيف.
وأوضح احد المقربين من عائلة الجندي الروسي أن كوستنكو (19 سنة) المتحدر من منطقة كراسنودار في جنوب روسيا "توجه الى سوريا على انه جندي محترف" وليس كمجند .وقال:"لقد توفي"، و ظروف موته ليست واضحة وهي غير متصلة بالضرورة بالمعارك.

واكد المصدر انه تلقى خبر وفاة قريبه السبت، لافتا الى انه سيتم دفنه "خلال الاسبوع الحالي".
من جهته، اكد غريغوري دونسكيخ خبر مصرع كوستنكو الذي خدم معه في روسيا ويقول انه يعرفه جيدا، مشيرا الى انه لا يملك معلومات اضافية.، لكنه لفت الى أن كوستنكو "ليس من الاشخاص الذين ينهون حياتهم"، نافيا فرضية الانتحار.
وبدأت روسيا في 30 ايلول حملة جوية في سوريا استجابة لطلب دمشق، وتقول انها تستهدف تنظيم "الدولة الاسلامية" ومجموعات "ارهابية" اخرى، في حين تنتقدها الدول الغربية لشنها ضربات ضد مواقع فصائل مقاتلة اخرى.
وتدعم الطائرات الروسية عمليات برية عدة بدأها الجيش السوري منذ السابع من تشرين الاول ضد فصائل مقاتلة واسلامية في محافظات عدة.
واكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارا ان لا خطط لديه لارسال قوات برية الى سوريا.
ومع ذلك، ينتشر مئات الجنود الروس في ميناء طرطوس السوري لتأمين مرافق الخدمات اللوجيستية، وخصوصا في القاعدة الجوية في حميميم في محافظة اللاذقية.

ورفضت وزارة الدفاع الروسية التعليق على الخبر.
وصرحت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بان لا معلومات لديها عن وفاة الجندي.
بدوره، صرح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف لوكالات الانباء الروسية ان "لا معلومات" لديه عن وفاة جندي روسي في سوريا.
ونقل رئيس "منظمة المواطن والجيش "غير الحكومية سيرغي كريفنكو عن مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن جندياً روسياً توفي في سوريا "قبل نحو عشرة ايام"، وان هذا الامر حصل "اما بسبب مرض واما بسبب صدمة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard