تحقيق في تهمة الاهمال ضد وزير الداخلية التركي بعد اعتداء انقرة

23 تشرين الأول 2015 | 14:30

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الصورة عن "رويترز"

ذكرت صحيفة "حرييت" التركية ان القضاء التركي بدأ تحقيقاً اولياً يستهدف وزير الداخلية سلامي التينوك وعدداً من كوادره في تهمة الاهمال في التفجيرين الانتحاريين اللذين اسفرا عن سقوط 102 قتيل في العاشر من تشرين الاول في انقرة.

إلاّ ان الصحيفة قالت ان فرص نجاح هذه الاجراءات ضئيلة مذكرة بأنه لا بد من الحصول على الضوء الاخضر للحكومة الاسلامية المحافظة من اجل بدء ملاحقات رسمية ضد أحد اعضائها.

ويأتي هذا التحقيق التمهيدي بعد شكوى من نقابة محامي انقرة التي تأخذ على وزير الداخلية إهماله مؤشرات كان يمكن ان تسمح بتجنب الهجوم الاكثر دموية في تاريخ تركيا.

وكان رئيس الوزراء التركي احمد داود #اوغلو اعتبر تنظيم #داعش "المشتبه به الاول" في الهجوم.

واتهم اربعة اشخاص يشتبه بارتباطهم بخلية جهادية تركية وسجنوا مطلع الاسبوع الجاري.

وأكّد مدعي انقرة المكلف التحقيق هوية احد الانتحاريين يونس ايمري الاغوز شقيق المنفذ المفترض لاعتداء نسب الى الجهاديين واسفر عن سقوط 34 قتيلاً في تموز في سوروتش جنوب البلاد.

وقالت الصحف التركية ان المسؤولين عن #هجوم _انقرة هم ضمن لائحة تضم حوالى عشرين ناشطا اسلاميا تعتبرهم الشرطة خطيرين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard