الحرب النيويوركية بدأت على الحشيشة الاصطناعية!

21 تشرين الأول 2015 | 15:29

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلنت مدينة #نيويورك الحرب على الحشيشة الاصطناعية وهي من المخدرات غير المكلفة والاكثر قوة وخطورة مقارنة مع الحشيشة العادية، وسط مخاوف متزايدة من السلطات جراء توسع انتشارها.
ووقع رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو ثلاثة مشاريع قوانين تنص على تشديد العقوبات في حق الجهات الضاعلة في تصنيع وبيع هذه المخدرات التي ظهرت خلال العقد الماضي ويتم تداولها بتركيبات مختلفة وتحت مسميات متعددة بينها "كاي 2" و"سبايس" و"غالاكسي" و"بيزارو" و"دايمند" و"راش" و"ميتريكس".

وبموجب القوانين الجديدة، سيجري تعليق تراخيص العمل العائدة الى اصحاب محال بيع السجائر والمتاجر الاخرى التي ستواصل بيع هذه المواد لمدة ثلاثين يوما عند المخالفة الاولى على أن تقفل هذه المتاجر نهائيا في حال تكرار المخالفة. كذلك سيعاقب بيع مادة "كاي 2" بالسجن سنة واحدة وبدفع غرامة قدرها خمسة الاف دولار فضلا عن عقوبات اخرى بقيمة خمسين الف دولار.
واشار رئيس البلدية الى أن "كاي 2 سم يهدد السلامة والصحة العامتين"، وذلك قبيل توقيع مشاريع القوانين التي تصبح سارية بعد ستين يوما.
غير أن هذه القوانين لا تجرم مستهلكي هذه المخدرات الاصطناعية.

ولفت رئيس البلدية الى ان السلطات عززت اخيرا جهودها لمكافحة هذه الانواع من الحشيشة الاصطناعية التي يتم استيراد مكوناتها الاساسية من الصين وتمزج مع أنواع من المذيبات بعد وصولها الى الولايات المتحدة. وتضاف اليها نكهات مختلفة (بينها الليمون الاخضر والفراولة والعناب) ليصار بعدها الى نشر السائل الذي يتم الحصول عليه على اوراق مثل اوراق الشاي ويباع على شكل مغلفات اعشاب صغيرة.

وأشار قائد الشرطة بيل براتون الى اثار "لا يمكن توقعها" لهذه المخدرات الاصطناعية "التي تمزج بتركيبات متنوعة في مسعى للتحايل على القانون".
وتوفي شخص جراء جرعة زائدة في نيويورك بحسب السلطات كما أن اكثر من 4500 شخص ادخلوا الى المستشفيات للمعالجة بشكل طارئ منذ مطلع العام الحالي جراء تناول مادة "كاي 2" التي قد تسبب حالات هلوسة وسلوكيات عدائية فضلا عن الخمول المرضي والتقيؤ وفقدان الوعي ومشاكل تنفسية.
وقد شهدت نيويورك زيادة كبيرة في عدد حالات الاستشفاء الطارئة هذه منذ نيسان كما أن نصف هذه الحالات (2300) حصلت خلال شهري تموز وآب بحسب وزارة الصحة التي اشارت الى عدم وجود علاجات حاليا للتسمم جراء الحشيشة الاصطناعية غير القابل للرصد من خلال فحوص البول التقليدية.

وفي 16 ايلول، اعلنت السلطات تنفيذ حملة واسعة النطاق في نيويورك ضد شبكة مهربين لهذه #المخدرات. وأوقف على اثرها ستة اشخاص ووجهت اتهامات لعشرة اشخاص في هذه القضية.

واستوردت الشبكة بين ايلول 2014 والشهر نفسه من العام 2015 ما لا يقل عن 100 كيلوغرام من المكونات غير القانونية لتصنيع هذا النوع من المخدرات من الصين، ما يكفي بحسب السلطات لتصنيع نحو 1300 كيلوغرام من المنتج الخام اي ما يوازي في النهاية 260 الف مغلف مخصصة للبيع بالتجزئة تحت شعارات ملونة مختلفة في مقابل نحو خمسة دولارات للرزمة الواحدة. كذلك كانت العلب الفردية بزنة ثلاثة الى ستة غرامات تباع في نحو 70 متجرا في الدوائر الخمس التي تتألف منها مدينة نيويورك.

وأشارت وزارة الصحة الى ان المشردين والاشخاص الذين يعانون مشكلات في الصحة العقلية يعانون بشكل خاص جراء المشاكل المتصلة بتناول الـ"كاي 2". ووصف حي في شرق منطقة هارلم في نيويورك بأنه مركز هذه الازمة.

وعلى المستوى الوطني، سجلت الاتصالات الواردة الى مراكز المعالجة من الادمان في شأن تناول الحشيشة الاصطناعية تزايدا بنسبة 229 % بين كانون الثاني وايار 2015 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وفق ما اشارت السلطات خلال الحملة التي نفذتها الشهر الماضي.

وشدد المدعي العام في مانهاتن بريت بهارارا على انه "رغم تسمية (هذا المخدر) بالحشيشة الاصطناعية، لكنه ليس من انواع الحشيشة ويمكن أن تكون له اثار غير متوقعة وخطيرة وحتى قاتلة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard