"أمازون" تقاضي المعلّقين الزائفين

20 تشرين الأول 2015 | 20:18

المصدر: "ليفر إيبدو"

  • المصدر: "ليفر إيبدو"

شرعت شركة "#أمازون" في مقاضاة ما يزيد على ألف شخص لم تحدد هوياتهم. وتتهم "أمازون" هؤلاء الأشخاص بكتابة مراجعات نقدية مغلوطة على موقعها الإلكتروني في الولايات المتحدة الأميركية.

وأوردت "أمازون" في تفاصيل القضية التي رفعتها في الولايات المتحدة الأميركية بأن سُمعتها تعرضت للإساءة من طريق هذا النسق من "المراجعات الخاطئة والمضلّلة والزائفة". وتدّعي "أمازون" بأن هؤلاء الأشخاص الذين تلاحقهم وعددهم تحديدا 1114 عمدوا إلى نشر مراجعاتهم في مقابل بدل مالي زهيد قبضوه من موقع "فايفير" الإلكتروني ولا يتعدى الدولارات الخمسة عن كل نص.

وأضافت "أمازون" أنها تنبهت إلى وجود كُتّاب مراجعات مزيفين عدة يحملون إسما واحدا هو "جون دوز"، وفي حين أكدت الشركة انها تجهل هوياتهم الحقيقية أوضحت أن جهاز المراقبة والتحذير في الشركة قام بكشفهم بعدما لفته استخدامهم لعنوان واحد للتواصل مع شبكة الإنترنت.

وتقدّمت "أمازون" بالدعوى في محكمة سياتل الأميركية حيث مقرّ المجموعة الرئيسي. وبرّرت مجموعة "أمازون" شكواها في بيان حيث ورد "يقوم عدد ضئيل من الباعة والمصنّعين بمحاولة الفوز بمنافع تنافسية غير عادلة من خلال تعليقات المستخدمين المزيفين، وتنطوي هذه التعليقات على خداع وكذب وهي تسيء إلى منتجات "أمازون دوت كوم".

وتلاحق "أمازون" كل شخص معني بهذه القضية على نحو فردي في حين تحيّد موقع "فايفير". وكانت المجموعة قامت في نيسان المنصرم بالإدعاء على ثلاثة مواقع متخصصة من بينها "باي امازون ريفيوز دوت كوم" على خلفية نشر تعليقات زائفة. تعدّ هذه الممارسة غير قانونية في الولايات المتحدة الأميركية.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard