بالصوَر- ما الذي سيسكت ساعة "بيغ بن" الشهيرة في لندن؟

19 تشرين الأول 2015 | 18:16

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

تحتاج ساعة "بيغ بن" الشهيرة في #لندن التي بنيت قبل 156 سنة إلى إصلاحات كبيرة قد تترك أحد أهم معالم العاصمة البريطانية صامتاً ومغطى بالسقالات لأشهر طويلة. وبدا على ساعة "بيغ بن" القدم هذه السنة عندما بدأت تدق متأخرة عن الوقت الحقيقي.

وأظهرت دراسة أجرتها لجنة برلمانية أن الساعة البالغ وزنها خمسة أطنان، بما فيها عقرب الدقائق البالغ طوله أربعة أمتار، تحتاج إلى أعمال ترميم مكثفة لإصلاح التآكل الذي تسببت به المياه والشقوق التي أصابت بناءها بعد مرور أكثر من 35 عاما على آخر أعمال ترميم مماثلة.

وستكون الفترة التي ستستغرقها عملية الترميم هي الأولى التي تمر على لندن من دون دقات "بيغ بن" المعتادة عند رأس كل ساعة منذ عام 1976 عندما توقفت الساعة عن الدق بشكل متقطع لمدة 26 يوماً على مدى تسعة أشهر.

وقالت متحدثة باسم مجلس العموم البريطاني إن "اللجان من مجلسي البرلمان ينظرون حاليا في الدراسة وستقدم النصح بخصوص الجانب المختص بالأعمال عن أفضل الطرق للمضي بهذا الأمر"، مضيفة: "لم يتم اتخاذ أي قرارات في شأن الأعمال أو تحديد إطارات زمنية أو التكلفة". 

وقال مصدر برلماني لصحيفة "صنداي تايمز" إن إعادة التأهيل قد تبلغ تكلفتها ما يصل إلى 40 مليون جنيه (60 مليون دولار) وتدوم لثلاث سنوات.
وقال المصدر إن "الساعة في حالة متهالكة إلى حد أنها قد تتوقف تماماً". 

ويقع إلى جانب "بيغ بن" مبنى البرلمان الذي يتشارك مع "بيغ بن" المظهر المتداعي عينه ويحتاج لأعمال تأهيل وترميم قد تتكلف ما يصل إلى 5.7 مليار جنيه وتستغرق 32 سنة وفقاً لما خلص إليه تقرير نشر في حزيران.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard