شهيب مطالب بالإفصاح عن موقع مطمر البقاع

18 تشرين الأول 2015 | 19:16

المصدر: "النهار"

"قرى شرقي قضاء زحلة كتلة نار"، هذا الوصف لاحد المتظاهرين اليوم على طريق عام بلدة كفرزبد رفضا لاقامة مطمر لنفايات بيروت وجبل لبنان في سلسلسة جبال لبنان الشرقية، ينطبق تماما على واقع حال اهالي تلك القرى. فللمرة الثانية في غضون 24 ساعة، تشهد بلدة كفرزبد اعتصاما وسط طريقها العامة، تدفع فيه عنها حتى فرضية طمر نفايات جبل لبنان وبيروت في راضيها، والتي لا تزال معلومة صحافية لغاية الآن من دون تأكيد او نفي رسمي لها. فبحسب المحامي ربى شكر فان "الوزير اكرم شهيب يحاول رمي كرة النار في اي مكان، ومن لا يقاوم ويقطع الطريق ولا يرفض المطمر سيقام المطمر عنده". وقد شارك اهالي كفرزبد اعتصامهم اليوم رؤساء بلديات "اتحاد شرق زحلة" والذي يضم 11 بلدة هي "كفرزبد، عين كفرزبد، قوسايا، دير الغزال، رعيت، ماسا، علي النهري، رياق، حارة الفيكاني، تربل والناصرية".

وطالب رئيس الاتحاد عمر الخطيب لجنة النفايات برئاسة الوزير #اكرم_شهيب الافصاح عن الموقع المزمع انشاء المطمر فيه "فان كان مناسبا نقف معه وان كان غير مناسب نعترض عليه". ولكن "كأنهم يجرون علينا تجارب، كل يوم يتم الحديث عن مكان. امس الاول ماسا، وبالامس الناصرية، واليوم كفرزبد، هذا ما نستنكره". وتابع متحدثا عن تداعيات هذا التكتم عن موقع المطمر "اهالي الشرقي والمنطقة يقولون، بان رؤساء البلديات والاتحادات قد يكونون متواطئين على بلداتهم. لسنا كذلك ولم يتم التواصل معنا". مشيرا الى انه طلب موعدا عبر نواب #زحلة مع شهيب لاستيضاحه الموضوع. موضحا بان وزير الداخلية كان ابلغ رؤساء اتحادات البلديات في البقاع لدى اجتماعهم به "بانه لن يكون في البقاع مطمر نفايات. نحن فوجئنا باخبار في وسائل اعلام بان المطمر سيقام في ضواحي كفرزبد. نحن نرفض رفضا كاملا، وهذا هو الشعب كلٌ يقف امام بيته، نعترض على استقدام نفايات الى السلسلة الشرقية في كل نطاق الاتحاد، لانه منبع لشمسين الذي يغذي عشرات البلدات بمياه الشفة. اذا تلوثت البيئة سيشتمنا اولادنا في قبورنا".

من جهته، قال رئيس بلدية حارة الفيكاني علي السرغاني: "نحن نصدّر من البقاع الخيرات ليأتوا هم لنا بالسموم؟ لا توجد تسويات على ضهر الشعب نهائيا"، وذلك ردا على الحديث عن تسوية سياسية، بالتعاون مع #حزب_الله، تتيح اقامة مطمر في البقاع مقابل #مطمر_سرار في عكار. بدوره قال رئيس بلدية عين كفرزبد سامي الساحلي "كيف يكون هناك تسوية اذا كانوا لا يتحدثون حتى مع رؤساء البلديات او رئيس الاتحاد، عن مكان المطمر، تسويات مع من؟"، وهو اذ عبرّ عن استياء رؤساء البلديات واستغرابهم لهذا التكتم حول موقع المطمر قال: "هم يقولون 5 اماكن سرية، وهذا المكان السري لا يفصحون عنه لنواجههم. اوجه سؤالي تحديدا للوزير شهيب ماذا يقصد بمكان سري؟ فهل سيتم انزال #النفايات بمنطاد؟".

من جهته، قال المواطن يوسف سلوم: "كفرزبد تعني الكفر اي المنطقة الزراعية، والزبد اي انها زبدة المنطقة الزراعية، وفيها عين البيضا ونبع شمسين. المطلوب من وزير الزراعة بان يكون المعني الاول بالدفاع عن منطقة هي زبدة المناطق الزراعية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard