أرادت الطلاق فاتصلت بطوارئ الشرطة!

16 نيسان 2013 | 14:42

اتصلت أميركية بقسم الطوارئ في الشرطة، لتبلغها بأنها تريد الطلاق من زوجها، وطلبت من عناصره الحضور لإجباره على مغادرة المنزل.
ونقلت صحيفة "إيري تايمز" الأميركية، عن شرطة بنسيلفانيا، أن امرأة من مدينة جيرارد اتصلت بالطوارئ، وطلبت من عناصر الشرطة الحضور إلى منزلها وإجبار زوجها على مغادرته، بسبب رغبتها في الطلاق منه.
وحضر عناصر الشرطة إلى المنزل، وتأكدوا من عدم وقوع أي جريمة.
أما المرأة، فقد وجهت إليها تهمة ارتكاب سلوك مخالف للنظام والآداب العامة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard