نظام مغيط: أطراف بالحكومة تتعمد العرقلة لمصالح شخصية على حساب وجع اهالي العسكريين المخطوفين

17 تشرين الأول 2015 | 15:22

أسف شقيق المعاون اول المخطوف ابراهيم مغيط نظام مغيط "لما وصلنا إليه من حال بات بلا شك يستدعي تحركا جديا أقله لمعرفة مصير العسكريين المخطوفين الذين كانوا يدافعون عن حدود الوطن أو أي خبر عنهم". ورأى أن هذا "يدل على العجز الكبير في هذا الملف تحديدا، فمن غير المقبول والمعقول ان يمر 11 شهرا من دون معرفة أي خبر عن مصير المخطوفين، وكأنهم باتوا خارج مشاريع الحكومة وفي عداد المنسيين لم تشملهم صفقات المصالح".

واعتبر أن "هناك أطرافا لبنانية مشاركة بالحكومة تتعمد العرقلة لمصالح شخصية على حساب وجع الأهالي المنكوبين". ودعا الجميع إلى "تحمل المسؤولية المطلقة في هذا الملف لأن تلك الوعود لم تعد تجدي نفعا. فقد ذهبت أدراج الرياح سابقا ولن يبقى صمتنا طويلا، فهذه المرة ليست كما سبق فلا كرامة لوطن أبناؤه مخطوفون وسياسيوه فاسدون".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard