لبنان والكويت: تبدلت العقدة

15 تشرين الأول 2015 | 19:12

المصدر: "النهار"

لم يكن اليوم الذي تلا مباراة الكويت ولبنان في الكويت الثلثاء الماضي يوماً عادياً. فقد صحا الكويتيون على ضياع الحلم بمواصلة المسيرة المونديالية، وهم الذين لم يلعبوا في الدور الحاسم منذ تصفيات مونديال 2006.

صحا عشاق "الازرق" وهو اسم #المنتخب_الوطني_الكويتي المعروف والشائع في الديرة الكويتية، على حقيقة مفادها تبدل العقدة. سابقاً كانت الكويت عقدة للكرة اللبنانية، وعندها وقف المد اللبناني ايام الجيل الذهبي في عصر وارطان غازاريان وموسى حجيج وكيفورك قره بتيان وبابكين ماليكيان وغيرهم. كان "الموج الازرق" جارفاً وقتذاك، يأخذ في طريقه كل شيء. الآن تبدلت الامور، انها عقدة لبنانية للكرة الكويتية. وها هو "مننتخب الارز" يحرم "الازرق" مواصلة المسيرة المونديالية، بعدما سبق له ان فعل ذلك في تصفيات المونديال البرازيلي.
منتخب لبنان لم يعد لقمة سائغة تو "كيس رمل" كما كان يحلو للخليجيين تسميته.
فرض منتخبنا الاحترام واستحق الثناء، واتجه لاعبونا لتحية المشجعين من ابناء الجالية الذين ناهز عددهم الـ 1700. كل لبناني رفع رأسه في الملعب وفي الكويت وخلف شاشات التلفزة. ليس لأننا لم نخسر، بل لأننا فرضنا احترامنا وهويتنا الكروية اللبنانية.
اليوم التالي الكويتي، تناول شؤون اصابة الكابتن مساعد ندا بكسر في ديه، وجرح بليغ في شفته احتاج 13 غرزة. فيما فجر المدير الفني التونسي للازرق نبيل معلول أزمة تعكس سؤون الرياضة الكويتية، والصراع المستعر بين الهئية العامة لللشباب والرياضة، واللجنة الاولمبية الكويتية والاتحاد الكويتي لكرة القدم، على خلفية "صراع الشيوخ": ابناء الشهيد فهد الاحمد الصباح وخصومهم في السياسة. تحدث معلول عن عدم نيله ثلاثة رواتب، في حين ان قانون "الفيفا" يجيز له فسخ العقد بعد التأخر في تسديد الراتب الثاني. "مش نبيل معلول يللي بيترك الكويت عشان الفلوس". كلام عالي النبرة في المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة، رداً على اسئلة الزميل عبد القادر سعد.
بين الكويت ولبنان أوجه شبه، ابرزها المساواة. "الارز" لا يقل شأناً عن "الازرق".
عسانا لا نقع في مجموعة واحدة في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس آسيا.

Naji.charbel@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard