شامل روكز يغادر... بلا طبل وزمر

13 تشرين الأول 2015 | 11:02

المصدر: "النهار"

لعلّها ليست صدفة ان تحلّ مغادرة العميد #شامل_روكز من السلك العسكري، في يوم 13 تشرين الاول، فاسم شامل روكز يكاد يختصر الكثير من معاني تلك الذكرى، وربما عبره يمكن احياء جزء من هذه الذكرى بروحيتها الحقيقية، لا كما تمّ قبل يومين.

ولعلّها ليست مفارقة ان يكون الرحيل بلا ضجيج او"طبل وزمر"، لان هذه النوعية من #الجيش اللبناني غالبا ما تفضلّ الصمت على الكلام، وخصوصا اذا كان مثل الكلام الذي اثير في الاونة الاخيرة.

شامل روكز: اسم دخل حياة كل لبناني، منذ دخوله الحياة العسكرية عام 1985.
عرفه الخصوم قبل الاحباء، وكاد ان يختصر مسيرة فوج المغاوير.
ربما بات معروفا ان روكز يغادر اليوم فوج المغاوير ويطوي صفحة من الانتصارات والصمود، وبات معلوما انه لن يجري مراسم تسليم وتسلّم، "لانه لا يحب الظهور والاطلالات الاعلامية"، وبات معروفا ايضا انه سيغادر لبنان لفترة من اجل الاستراحة. ولكن ما ليس معلوما كيف اختبر روكز الفترة الاخيرة من حياته العسكرية، وسط " البازارات السياسية"، وليس معلوما ايضا من هو شامل روكز عبر سيرة ذاتية كاملة؟

 

"معيب تعيينه سفيرا"
في عيون اصدقائه، هو " الخجول، الطيّب الذي لا يقبل المزاح في الامور الاخلاقية".
يخبر غبريال عبود، وهو صديقه المقرب، انه " فضلّ المغادرة اليوم بصمت تماما كما عاش الاسابيع الاخيرة".
ويكشف عبود لـ"النهار" ان "نصائح عدّة قدمت الى روكز بالاستقالة قبل فترة كرسالة رافضة للبازارات السياسية، الا انه فضل البقاء لانه يلتزم المبادىء العسكرية لكونه اولا واخيرا ضابطا في هذه المؤسسة. باختصار، المؤسسة خط احمر بالنسبة اليه وهي بأهمية بيته".
ويتابع عبود: " ربما شامل ليس رجلا ثوريا في هذا المعنى، بل هو ملتزم مؤسسة".

على هذا الاساس، آثر عدم الكلام وعدم التحرك، وفي الوقت نفسه، هو يدرس الكثر من خطواته المستقبلية لانه يعي جيدا ان العيون ستكون عليه. احتمالات كثيرة اشيعت حول العمل المستقبلي لروكز، من تعيينه سفيرا الى تأسيسه مركزا للابحاث وصولا الى الانتقال الى مسيرة سياسية داخل " التيار الوطني الحر".

حول كل هذه الخيارات، يسارع عبود الى التعليق. يقول: " اولا احتمال تعيينه سفيرا هو اهانة له، وهو بالتأكيد لن يقبل. هذه اشاعة مهينة، لكونها محاولة ترضية، وبالتأكيد شامل روكز ليس في هذا الوارد.
اما بالنسبة الى تأسيسه مركزا للابحاث الاستراتيجية، فان هذا الامر يشكل حلما لديه، وهو سيكمل في المرحلة الاولية الدكتوراه في الاستراتيجية العسكرية، وبالتالي سيبقى مركز البحوث احد اهم الخيارات عنده".
وعن عمله السياسي، يجيب عبود: " بكير". خطواته ستكون مدروسة جدا ، وان كان 90 في المئة من القاعدة تطالب به زعيما".

 

السم وصورة نهر البارد
ما لا يعرفه اللبنانيون عن روكز انه يحمل شخصيتين نقيضتين، " الاولى الحزم والشجاعة او الشراسة في المعارك والتي تجعله على الارض يتقدّم عناصره، لا خلف المتاريس يحلّل وينظرّ، وشخصية اخرى عاطفية جدا الى حد تشبيهه كالطفل".
يحب المشي كثيرا، ولا سيما في الاعالي والجبال، ويحكى الكثير عن رواية مشهورة له، وهو انه في احدى المرات ولكثرة ما مشى سريعا وصعودا، مات الكلب الذي كان برفقته لشدة التعب، وهو لم يكلّ. بهذه الطريقة " يخرج شامل الكثير من السموم والمتاعب". هكذا يخبر اصدقائه.
من نهر البارد الى عبرا الى عرسال، وقبلها الكثير من المعارك في وجه السوريين وغيرهم، ارتبط اسم شامل روكز في هذه المعارك الشرسة، وكان في كل واحدة منها ينجو من الموت، تماما كما نجا من محاولة اغتيال بالسم في القهوة في مرحلة "حرب الالغاء"، على الرغم من انه عانى الكثير، الامر الذي استدعى نقله الى فرنسا لفترة طويلة بهدف العلاج.

ليس بالسرعة التي يتصورّها البعض سيطل روكز على الاعلام، بعدما كان بعيدا عنه لفترة طويلة، بحكم حياته العسكرية. فالكثير من المواعيد تطلب منه، الا انه يفضل الابتعاد قليلا، قبل ان يقرر الخطوات.
وليس بالسهولة او ربما الطريقة التي اعتقدها محبوه، سيغادر روكز اليوم المؤسسة العكسرية "بهدوء"، خلافا لما كان يطمح اليه اصدقاؤه. لهذا السبب، بادر هؤلاء الى تنظيم لقاء عفوي له السادسة مساء الخميس في ساحة الشهداء، "للقول له شكرا". هو لقاء بسيط، بلا مهرجان او كلمات او خطب، حتى حضور روكز غير مؤكد، وان كان اصدقاؤه ينصحونه بالتواجد قليلا بين محبيه. هؤلاء ايضا لا يخفون ان ما " طبخ" في الاونة الاخيرة كان "اهانة" له، وهو لم يرضها من قريب ولا من بعيد. "كان غير معنيا بكل ما يطبخ، وهذا ما آلمه كثيرا". يخبر عبود، " اذ صوّر كما لو انه يطمح وراء منصب او موقع، فيما هو همّه الاول التزام المؤسسة التي احب اعواما، لا بل امضى فيها الجزء الاكبر من حياته".
اكثر من صورة طبعت في الاذهان عن شامل روكز، وليس اقلها تلك التي اخرجته منتصرا من نهر البادر في ايلول 2007، مبتسما، قريبا من الناس الذين قطعوا الطرق للجيش مهللّين بانتصاره.

 

"فوج المغاوير": فوج ارتبط طويلا بشامل روكز، وكان حين ينزل على الارض، تطمأن له النفوس، فيما السياسيون، القريبون منه قبل البعيدين، يواصلون حياكتهم للبازارات والصفقات.

سيرة ذاتية
في الاتي، تنشر " النهار" السيرة الذاتية الرسمية لشامل روكز.

مواليد شاتين ـ لبنان (الشّمال)، في 8 أيلول 1958
متأهّل من كلودين ميشال عون، أب لولدَين (جاد وعماد)
الرتب العسكرية
التحق بالمدرسة الحربيّة اللّبنانيّة برتبة تلميذ ضابط في 1980/09/22
رُقّي إلى رتبة ملازم في 1983/05/06
رُقّي إلى رتبة ملازم أوّل في 1985/06/01
رُقّي إلى رتبة نقيب في 1990/07/01
رُقّي إلى رتبة رائد في 1995/01/01
رُقّي إلى رتبة مقدّم في 2000/01/01
رُقّي إلى رتبة عقيد 2004/07/01
رُقّي إلى رتبة عميد ركن في 2010/01/01

وحدات الخدمة العسكريّة
السّريّة المجوقلة الثّالثة (1983/05/24)
فوج المغاوير (1984/01/14)
فوج المغاوير / آمر السّريّة الثّانية (1986/01/20)
مكافحة الإرهاب والتّجسّس (1992/01/23)
معهد التّعليم في الوروار / آمر سريّة التّدريب الأولى (1993/06/11)
اللّواء التّاسع / ف 1 وف 4 (1996/09/24)
فوج المغاوير / ف 3 (2000/09/25)
لواء المشاة الثّاني / قائد الكتيبة 23 (2002/07/12)
لواء المشاة الحادي عشر / / قائد الكتيبة 111 (2004/08/20)
فوج المغاوير / مساعد قائد الفوج (2005/07/15)
فوج المغاوير / قائد (2008/10/27)



الخلفيّة الأكاديميّة المدنيّة
تمّوز 2002
إجازة في التّاريخ من الجامعة اللّبنانيّة، بيروت، لبنان
تشرين الثّاني 1999
ماجستير في العلوم السّياسيّة من الجامعة اللّبنانيّة، بيروت، لبنان
حزيران 1998
إجازة في العلوم السّياسيّة من الجامعة اللّبنانيّة، بيروت، لبنان

الدّورات العسكريّة
تابع دورات عسكريّة عالميّة عدّة:
دورة معهد الحرب في إسبانيا (2003 – 2004)
دورة مدرّب مغوار في فرنسا (1989)
دورة تدريب عسكري أساسي (مشاة) في مونبلييه، فرنسا (1987)
حضر مؤتمرات عدة وورش عمل عسكريّة وأمنيّة دوليّة في الولايات المتّحدة (2014) وفرنسا (2009) والأردن (2009، 2010) والدنمارك (2008) والإمارات العربيّة المتّحدة (2007).

الأوسمة
وسام الجرحى (لبنان / خمس مرّات)
وسام الحرب (لبنان / خمس مرّات)
وسام الأرز الوطني رتبة فارس (لبنان)
وسام الاستحقاق العسكري درجة أولى وثالثة (لبنان)
وسام الشّجاعة (لبنان)
وسام الوحدة الوطنيّة (لبنان)
وسام فجر الجنوب (لبنان)
وسام التّقدير العسكري الفضّي (لبنان)
وسام إيزابيلا الكاثوليكيّة المَلَكي (إسبانيا)
وسام جمهوري رتبة فارس (فرنسا)
وسام مكافحة الإرهاب (لبنان)

الأقدميّات المبنيّة على الإنجازات العسكريّة

مُنح ستّة أشهر أقدميّة بناءً على إنجازات استثنائيّة خلال عمليّات عسكريّة وأمنيّة على جبهات سوق الغرب وبيروت خلال سنتَي1985
و1986.
مُنح ثلاثة أشهر أقدميّة تقديرًا لأعمال استثنائيّة خلال شهر شباط 1989 ضمن عمليّات للحفاظ على الأمن في منطقة ضبيّه.
مُنح ثلاثة أشهر أقدميّة في 1992.
مُنح سنة أقدميّة في2007 بناءً على شجاعته الاستثنائيّة خلال معارك شديدة الشّراسة لتدمير مجموعة إرهابيّة مسلّحة في منطقة نهر
البارد.
مُنح سنة أقدميّة في 2013 بناءً على شجاعته الاستثنائيّة خلال معارك شديدة الشّراسة لتدمير مجموعة إرهابيّة مسلّحة في منطقة عبرا
(جنوب لبنان).
مُنح سنة أقدميّة في 2014 بناءً على شجاعته الاستثنائيّة خلال معارك شديدة الشّراسة لتدمير مجموعة إرهابيّة مسلّحة في منطقة عرسال
(لم تصدر بعد).

التّقديرات والتّهانئ

تقدير قائد الجيش ورئيس المجلس العسكري / 11 مرّة
تهنئة قائد الجيش / 27 مرّة
تهنئة مدير الاستخبارات العسكريّة / مرّة
تهنئة قائد منطقة جبل لبنان العسكريّة / مرّة
تهنئة آمر السّريّة / خمس مرّات
تهنئة قائد المدرسة الحربيّة / مرّة
تهنئة قائد معهد التّعليم ومعهد المجنّدين / سبع مرّات
تهنئة قائد الكتيبة / ثلاث مرّات

المهارات اللّغويّة

إتقان اللّغة العربيّة ( تداولاً وقراءةً وكتابةً)
الإنكليزيّة والفرنسيّة والإسبانيّة ( تداولاً وقراءةً وكتابةً)

الهوايات والنّشاطات

رياضة ـ المشي ـ التّزلّج ـ الرّكض ـ ركوب الخيل ـ كرة السّلّة

إطلاق وتنظيم سباقَي "إغارة الأرز" و"من ثكنة لَثكنة" على مرّ سبع سنوات متتالية. حدث هو الأوّل من نوعه للجيش اللّبناني، حيث أنّ، في كلّ عام، صيفًا وشتاءً، يُدعى المدنيّون اللّبنانيّون والأجانب للمشاركة مع فوج المغاوير في الجيش اللّبناني ووحدات عسكريّة أجنبيّة في هذا السّباق الفريد من نوعه الذي يجمع أكثر من 1000 مشارك.

المطالعة ـ الجغرافيا السّياسيّة ـ الاستراتيجيّة ـ التّاريخ.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard