لبنان يواجه الكويت بشعار "نكون أو لا نكون"

12 تشرين الأول 2015 | 18:24

المصدر: (النهار)

  • المصدر: (النهار)

"نكون أو لا نكون" تحت هذا الشعار يخوض منتخب لبنان لكرة القدم المباراة المصيرية ضد مضيفه الكويتي السابعة والنصف من مسار الثلثاء (بتوقيت بيروت) على ملعب نادي الكويت في ضاحية كيفان بالعاصمة الكويت ضمن الجولة السادسة من منافسات المجموعة السابعة في التصفيات المزدوجة لبطولتي كأس العالم 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الامارات.
وينشد "الأرز" الفوز الذي لا بديل عند من أجل إحياء الآمال بالتأهل الى الدور الحاسم لتصفيات المونديال على غرار ما تحقق في تصفيات مونديال البرازيل، كما يتطلع اللبنانيون للثأر بعد خسارتهم في لقاء الذهاب على ملعب صيدا البلدي 0 – 1 في الوقت القاتل بهدف يوسف السلمان.
ويعول المنتخب اللبناني على معرفة المدير الفني المونتينغري ميودراغ رادولوفيتشن بكرة القدم الكويتية من خلال إشرافه على فريقي كاظمة والجهراء سابقاً، إضافة الى المعنويات المرتفعة نسبياً بعد الفوز على ميانمار في الجولة السابقة، وابدى رادولوفيتش احترامه للمنتخب الكويتي إلا أنه مؤمن جداً بلاعبيه ونزعتهم نحو الفوز وتصميمهم لإكمال المسيرة إلى مراحل متقدّمة بحسب ما جاء في مؤتمره الصحفي بفندق الجميرة على شاطىء المسيلة.
وأكمل المنتخب الاثنين تحضيراته للقاء، ويبدو ان الصورة أصبحت مكتملة لدى المدرب المونتينغري حول التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء والتي قد لا تختلف كثيراً عن لقاء ميانمار، إذ سيكون الحارس مهدي خليل أساسياً غداة تألقه في لقاء ميانمار وتقديمه مستوى قدمه ليصبح أساسياً في الفريق، وفي خط الدفاع من المتوقع ان يسجل علي حمام عودته في مركز الظهير الأيمن محمد زين طحان الى جانب الظهير الايسر وليد اسماعيل وفي محور الدفاع الثنائي يوسف محمد وجوان العمري، أم في الوسط فمن المرجح ان يدعم الدفاع بلاعبي إرتماز بوجود أحمد المغربي الى جانب القائد رضا عنتر أما في الوسط فيمتلك رادولوفيتش أكثر من خيار بوجود عدنان حيدر وهلال الحلوة والمخضرم عباس عطوي الى جانب حسن معتوق ومحمد حيدر وحسن شعيوت أو حسن المحمد. ومكن المنتظر ان يدعم المنتخب اللبناني جمهور كبير من أبناء الجالية اللبنانية المقيمة في الكويت إذ سمح الاتحاد الكويتي بتخصيص ألفي مقعد لجمهور "الأرز" من أصل 12500 وعي السعة الحقيقية للملعب.
ونقلت الإعلام الكويتية عن الجهاز الفني لـ"الأزرق" أن المدير الفني التونسي نبيل معلول سيعتمد أسلوباً هجومياً بطريقة 4-3-2-1، من دون إغفال الجانب الدفاعي من خلال غلق المساحات في وسط الملعب والضغط على الطرف المنافس في أرجاء الملعب كلها لإحباط هجماته باكراً. وشدد معلول على ضرورة مساندة خط الدفاع للوسط. وقد تتكون تشكسلة المنتخب الكويتي من الحارس سليمان عبد الغفور والمدافعين فهد عوض وفهد الهاجري والكابتن مسعد العنزي ومساعد ندا، وفي الوسط سلطان العنزي وسيف الحشان وفيصل الحربي وعبدالله البريكي وعلي مقصيد وفي الهجوم يوسف السلمان و بدر المطوع. وحاول الجهاز الفني لمنتخب الكويت بقيادة معلول ابعاد اللاعبين عن الضغط خلال الفترة الماضية وبعد الخسارةأمام كوريا الجنوبية 0 - 1.
وكان الإجتماع الإداري – الفني عقد في فندق جميرا برئاسة مراقب المباراة الصيني شين يونغ ليانغ، وسيرتدي منتخب لبنان اللباس الأحمر كاملاً (حارس المرمى اللباس الأصفر كاملاً)، والمنتخب الكويتي اللباس البيض كاملاً (حارس المرمى اللباس الأسود كاملاً). وسيقود المباراة طاقم حكام إماراتي يضم عبد جمعة الجنيبي وأحمد الأصيل الراشيدي وسلمان كمال وإبراهيم المرزوقي. وإنتدب الإتحاد الآسيوي العراقي كاظم عواد مراقباً للحكام.
وتلتقي في المجموعة عينها ميانمار مع ضيفتها لاوس.
الأردن للابتعاد في الصدارة
وستبحث الأردن المنتشية بفوزها على أوستراليا بطلة آسيا عن تعزيز موقعها في صدارة مجموعتها أمام طاجيكستان. وواصل منتخب الأردن الذي لم يسبق له التأهل لكأس العالم مشواره الجيد في المجموعة الثانية ليفوز 2-0 على أوستراليا يوم الخميس الماضي وينتزع الصدارة بعدما حقق انتصاره الثالث في أربع مباريات.
ويملك الأردن عشر نقاط متقدما بنقطة واحدة على أوستراليا وسيكون أمامه فرصة لتعزيز موقعه في الصدارة أمام طاجيكستان التي جمعت نقطتين فقط في أربع مباريات.
وستتطلع قطر لمواصلة بدايتها المثالية وتحقيق الانتصار الخامس على التوالي في المجموعة الثالثة عندما تستضيف جزر المالديف.
وكانت قطر انتظرت حتى الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدل الضائع لتفوز 1-0 خارج أرضها على جزر المالديف في حزيران الماضي لكن الفريق انطلق بقوة بعد ذلك لينفرد بالصدارة متقدما بخمس نقاط على أقرب منافسيه.
ولم يسبق لقطر التي ستستضيف كأس العالم 2022 التأهل للنهائيات وستقترب خطوة أخرى من المرحلة التالية في التصفيات إذا تغلبت على منافس حقق انتصاراً واحدا مقابل ثلاث هزائم في المجموعة.
وستحاول عمان فك شراكتها مع إيران في صدارة المجموعة الرابعة عندما تستضيف الهند التي خسرت أربع مرات متتالية.
وتبدو فرص التأهل متكافئة في المجموعة مع وجود عمان وإيران في الصدارة ولكل ثماني نقاط مقابل سبع نقاط لغوام وأربع نقاط لتركمانستان.
وستكون أمام سوريا فرصة للتعافي من آثار الهزيمة 3-0 أمام اليابان عندما تواجه أفغانستان في المجموعة الخامسة.
واهتزت شباك سوريا للمرة الأولى في المجموعة لتفقد انطلاقتها المثالية بعد ثلاثة انتصارات متتالية بالهزيمة أمام اليابان التي انتزعت الصدارة برصيد عشر نقاط.
ولا تزال البحرين تعاني بشدة في المجموعة الثامنة بعدما حققت انتصارا واحدا في أربع مباريات وستحاول إنعاش آمالها في التأهل للمرحلة التالية في التصفيات عندما تستضيف الفيليبين.
وتتصدر كوريا الشمالية المجموعة ولها عشر نقاط مقابل تسع نقاط لأوزبكستان وسبع نقاط للفلبين وثلاث نقاط للبحرين بينما يتذيل اليمن الترتيب بعدما خسر أربع مرات متتالية دون أن يسجل أي هدف.
وفي المجموعة الأولى سيتوقف الصراع مؤقتا بين السعودية والإمارات بعدما قرر الاتحاد الدولي "فيفا" تأجيل لقاء السعودية مع المنتخب الفلسطيني بسبب خلاف حول مكان إقامة اللقاء.
ولن تلعب الإمارات - التي خسرت بصعوبة 2-1 في ضيافة السعودية الأسبوع الماضي - ضمن منافسات هذه الجولة. ولدى السعودية 12 نقطة من أربع مباريات مقابل سبع نقاط للإمارات صاحبة المركز الثاني. وهنا برنامج المباريات بتوقيت بيروت:
المجموعة الأولى: تيمور الشرقية – ماليزيا (10:00)،
المجموعة الثانية: قيرغيزستان – بنغلاديش (17:00)، الاردن – طاجيكستان (19:00).
المجموعة الثالثة: بوتان - هونغ كونغ (15:00)، قطر - جزر المالديف (18:30).
المجموعة الرابعة: تركمانستان – غوام (16:00)، عمان – الهند (17:30).
المجموعة الخامسة: سنغافورة – كمبوديا (15:00)، سوريا – افغانستان (19:00).
المجموعة السادسة: فييتنام – تايلند (15:00).
المجموعة السابعة: مينامار – لاوس (15:00)، الكويت – لبنان (19:30).
المجموعة الثامنة: كوريا الشمالية – اليمن (10:00)، البحرين – الفيليبين (18:00).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard