فالس يجول في الشرق الأوسط... ويصل السعودية الثلثاء

11 تشرين الأول 2015 | 16:20

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

وصل رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس بعد ظهر اليوم الى العاصمة الاردنية عمان، المحطة الثانية من جولته الشرق اوسطية التي تستغرق اربعة ايام.

وسيناقش فالس مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها ومسألة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم المملكة والبالغ عددهم 650 الفا.
كما سيلتقي فالس نظيره الاردني عبد الله النسور.

وسيلتقي فالس غدا في كنيسة اللاتين في ماركا في عمان عائلات مسيحية عراقية مهجرة من مدينة الموصل، ثاني مدن #العراق.
وأدت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في حزيران 2014 على الموصل، التي كانت تضم نحو 30 كنيسة يعود تاريخ بعضها الى نحو 1500 سنة، الى تهجير مئات الآلاف من العراقيين، بينهم عشرات الآلاف من المسيحيين، نحو شمال العراق.
ويقدر عدد اللاجئين المسيحيين العراقيين المسجلين في الاردن بحوالى عشرة الاف و704 أشخاص.

كما يعتزم فالس ان يبحث في جولته مختلف النزاعات الاقليمية مثل سوريا والتدخل الروسي في هذا البلد اضافة الى التوتر الشديد حاليا بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وستتناول جولة فالس ايضا مسائل الامن والدفاع ومكافحة ارهاب.
ففي اطار التحالف الدولي بقيادة #واشنطن نشرت فرنسا في الاردن طائرات حربية تشارك في ضرب تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ عام وفي سوريا منذ بضعة اسابيع.

وكان فالس زار مصر السبت حيث شهد مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التوقيع على عقد شراء القاهرة لسفينتي ميسترال فرنسيتين كانت باريس الغت عقدا ببيعهما الى #موسكو بسبب الازمة الاوكرانية.

كما التقى فالس بشيخ الازهر احمد الطيب وممثلين عن المجتمع المدني في مصر.

ويرافق وزير الدفاع جان ايف لودريان فالس في هذه الجولة التي تعد اطول جولاته الى الخارج منذ تسلم مهامه على رأس الحكومة الفرنسية في اذار 2014. كما يضم الوفد ممثلو نحو عشرين شركة فرنسية.

ويختتم رئيس الوزراء الفرنسي جولته في #السعودية حيث يستقبله الثلثاء الملك سلمان بن عبد العزيز.

ومن المتوقع ان يدعو فالس في الرياض الى "بادرة عفو وانسانية ورأفة" لصالح الشاب الشيعي علي النمر الذين صدر بحق حكم بالاعدام لمشاركته في تظاهرات العام 2012.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard