غارات على مواقع للحوثيين في مأرب وطلب التحقيق في قتلى هجوم ذمار

9 تشرين الأول 2015 | 19:33

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

أغارت طائرات التحالف الذي تقوده #السعودية على مواقع للمتمردين في غرب محافظة مأرب وفق مصادر عسكرية، في حين دعا مسؤول الشؤون الانسانية في #الامم_المتحدة الى التحقيق في غارة جوية استهدفت حفل زفاف في هذا البلد.

وتسعى القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي الى السيطرة على مأرب بهدف التقدم نحو صنعاء الخاضعة لسيطرة "انصار الله" الحوثيون، بعد ان تمكنوا من اخراج الحوثيين وحلفائهم من خمس محافظات جنوبية بينها #عدن التي عادت اليها الحكومة الشهر الماضي بعد ستة اشهر في المنفى.
واستهدفت الغارات كذلك مواقع في الحديدة في غرب اليمن، وفق مصادر عسكرية اخرى.

بعد سيطرتهم على صنعاء في ايلول 2014، وسّع المتمردون سيطرتهم الى عدة محافظات وتقدموا في اذار نحو عدن التي استقر فيها هادي قبل ان يلجأ الى الرياض. عندها شن التحالف حملة جوية كثيفة لاخراجهم من عدن.

ونفى التحالف العربي الخميس اي علاقة له بالقصف الذي أصاب حفل الزفاف كما نفى في السابق مقتل 131 شخصاً خلال حفل زفاف في غارة الشهر الماضي في المخا.

وأكّد المتحدث باسم التحالف العميد السعودي احمد العسيري: "لم ننفذ اي عملية في ذمار. لم تكن هناك غارة جوية، هذا مؤكد".

وقال اندرياس كريغ الاستاذ في قسم دراسات الدفاع في "كنغز كوليدج" بلندن "ان اصابة الاهداف صعب جداً في الظروف الحالية بسبب النقص في معلومات الاستطلاع وأعمال الانتقام المتعمدة بين الحوثيين والموالين لهادي".

وأضاف كريغ الذي يعمل كذلك مستشاراً للقوات المسلحة القطرية: "أعتقد ان هذه الهجمات نفذها المتمردون الحوثيون او الموالون بهدف تخويف السكان. السكان يميلون للاعتقاد بان الغارات الجوية استهدفتهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard