محاولة اغتيال نائب في البرلمان التونسي

8 تشرين الأول 2015 | 18:16

أعلن رضا شرف الدين النائب في البرلمان عن حزب "نداء #تونس" الحاكم انه نجا الخميس من محاولة اغتيال في ولاية سوسة (وسط شرق) حيث قتل في حزيران الماضي 38 سائحا اجنبيا في هجوم على فندق تبناه تنظيم الدولية الاسلامية.

وقال شرف الدين وهو ايضا رئيس نادي النجم الساحلي لإذاعة "جوهرة إف إم" الخاصة التي تبث من ولاية سوسة "مع العاشرة الا الربع صباحا، عندما كنت ذاهبا الى العمل في مصنعي (على متن سيارة)، هناك سيارة على الطريق اطلقت علي النار، نحو 7 او 8 رصاصات" مضيفا "عندما تفطنت هربت".
وأضاف ان الذي اطلق عليه النار كان يستقل سيارة يقودها شخص آخر.

وقال "رأيت شخصا واحدا يطلق النار من سيارة (..) من الخلف، وفوهة البندقية خارجة (من النافذة)". وأضاف "سبع او ثماني رصاصات احاطت بي، (..) معجزة من عند الله انني" نجوت.

وتابع "ليس هناك ما يبرر هذا، انا رجل مسالم ليس لي اي أشياء (عداوات)".

وفي 6 شباط و25 تموز 2013 اغتال مسلحون، قالت السلطات انهم "تكفيريون" ، المحامي شكري بلعيد المعارض البارز للاسلاميين، ومحمد البراهمي النائب في البرلمان.

وفجرت عمليتا الاغتيال ازمة سياسية حادة في تونس انتهت مطلع 2014 باستقالة حكومة "الترويكا" التي كانت تقودها حركة النهضة الاسلامية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard