ما يجب أن تعرفه المرأة عن سرطان الثدي

8 تشرين الأول 2015 | 13:12

يخيف #سرطان_الثدي النساء أكثر من أي مرض آخر، والوعي واليقظة لعوارضه وعلاماته المبكرة ضروريان للكشف عن المرض في مراحله الأولية، قبل أن يتطور لاحقاً إلى ورم، مما يتيح فرصة أوسع للشفاء. في بريطانيا، يتمَّ تشخيص نحو 55 ألف إصابة بسرطان الثدي سنوياً، أي ما يعادل إصابة شخص واحد كل 10 دقائق بحسب ما يشير إليه موقع breastcancercare.

امرأة واحدة من بين 8 نساء تصاب بسرطان الثدي في حياتها، ويعتبر هذا المرض السبب الثاني الأكثر شيوعا للوفاة بين النساء في #المملكة_المتحدة. كما أنَّ ما يقرب من 12 ألفا يموتون جراء الإصابة بسرطان الثدي في المملكة المتحدة كل عام. والرجال عرضة أيضاً للإصابة ولكن نادراً، بنسبة أقل تصل إلى معدل 400 رجل سنوياً. وتقسَّم عوامل الإصابة بهذا المرض إلى 3 أقسام:

- الجنس: لكونها امرأة يعتبر عاملاً خطراً لإصابتها بسرطان الثدي.

- التقدم في السن: كلما تقدَّم الشخص في السن ارتفع خطر احتمال إصابته بسرطان الثدي، فأكثر من 80٪ من سرطانات الثدي تصيب النساء فوق سن الـ 50، والرجال فوق سن الـ 60.

- التاريخ المرضي للعائلة: على الرغم من أنَّ هذه المسألة ليست شائعة، إلاَّ أنَّ نحو 5٪ من المصابات بمرض سرطان الثدي ورثن خللاً في جينات BRCA1 أو BRCA2.

العوارض التي عليك التنبُّه إليها

يعرض موقع WebMD مجموعة عوارض تشير إلى احتمال الإصابة بسرطان الثدي، كالتالي:

- بروز نتوء في الثدي أو تحت الإبط بعد #الدورة_الشهرية يعتبر من أوَّل عوارض سرطان الثدي. هذه الكتل المرتبطة بسرطان الثدي تكون غير مؤلمة. وغالباً ما يمكن كشف هذا النتوء من خلال جهاز #الماموغرام قبل وقت طويل من رؤيته بالعين أو الشعور به.

- تورم في الإبط يرافقه ألم أو ضعف في الثدي، على رغم أنَّ النتوء السرطانية غير مؤلم، إلاَّ أنه علامة على الإصابة بسرطان الثدي.

- تسطيح ملحوظ في مظهر الثدي، قد يشير إلى وجود ورم لا يمكن رؤيته أو الشعور به.

- أي تغيير في المظهر أو الحجم والملمس أو درجة حرارة الثدي هو من أحد العوارض. كما أنَّ تغيُّر لون الجلد إلى البرتقالي يمكن أن يكون علامة على الإصابة بسرطان الثدي المتقدم.

- تقلُّص حجم الحلمة أو تقشُّرها، إضافةً إلى الشعور بحكة أو حروق، ترافق الإصابة بسرطان الثدي في شكلٍ أساسي.

- خروج إفرازات غير عادية من الحلمة قد تكون واضحة، مثل لون الدم أو لون آخر يمكن أن يكون مرتبطاً بالسرطان.

متى تتواصلين مع الطبيب؟

يتوجب على كل امرأة الإتصال لالطبيب فوراً في الحالتين التاليتين:

- عندما يبرز في أحد الثديين أو في كلاهما ورم غير طبيعي أو شعور حاد بالألم، أوعند الإحساس بعوارض غير مألوفة، وعلى رغم أنَّ السبب يتعلق في كثير من الأحيان بمرض آخر غير #السرطان فإن زيارة الطبيب تساهم في تحديده.

- لدى الشعور بتورم #الغدد_الليمفاوية في الإبط، الأمر الذي يمكن أن يرتبط بمرض السرطان.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard