الحكمة بيروت خرج من "العناية الفائقة"

7 تشرين الأول 2015 | 16:34

المصدر: "النهار"

شكل صعود #الحكمة بيروت الى مصاف نوادي الدرجة الأولى في #كرة_القدم فرحة لجمهور الفريق الذي يأمل ان يعود الى سابق عهده ويثبت في مكانته الطبيعية، لا ان يعود الى لعبة الصعود والهبوط. لكن أزمة النادي الإدارية والمادية أدخلت الفريق الكروي العناية الفائقة حتى تكهن الكثيرون بأن الفريق سيكون في الموسم الجديد 2015-2016 مثل "كيس رمل" للنوادي الأخرى والتي ستسعى لتسجيل نتائج قياسية.

ويسجل للرئيس المستقيل للنادي نديم حكيم أنه أعاد "الأخضر" الى الدرجة الأولى بعد سنوات من الغياب، عانى فيه الحكمة الأمرين واقترب من الهبوط الى الدرجة الثالثة، ومع استقالة حكيم عاد النادي الى المعاناة، فتأخرت التحضيرات للموسم الجديد بسبب عدم تأمين الميزانية.
وأشار حكيم الى "النهار" انه حالياً متفرج ومشجع للحكمة، لكنه لا يتدخل إدارياً مثمناً موقف رئيس أساقفة بيروت سيادة المطران بولس مطر ورئيس مدرسة الحكمة الأم في بيروت الرئيس الفخري لنادي الحكمة الرياضي الخوري جان- بول أبو غزالة بمطالبته بالعودة عن الاستقالة وإدارته لشؤون النادي. وقال حكيم: "الوضع يحتاج الى حل جذري وانا تحملت الكثير وقراري اتخذته عن دراسة معمّقة لكن الآن نراقب الأمور ونأمل ان تحل لأن الحكمة ضرورة رياضية ووطنية واخلاقية للرياضة اللبنانية".

وأخذ عضو الهيئة الادارية ومدير كرة القدم بالنادي سمير نجم الأمور على عاتقه، فأطلق تمارين الحكمة "بالموجود" وبقيادة المدربين فؤاد حجازي وسهاد زهران وتم تدعيم الفريق بعدد من اللاعبين الجيدين مثل زكريا شرارة من الصفاء والحارس محمد حمية ومحمد حمود من النبي شيت وحسن فردوس وبيتر خليفة وعمر حلوم من الراسينغ وعلي أيوب من شباب الساحل وحمزة محمود وأنس العمري إضافة الى مفاوضة عدد من الأسماء الأخرى مثل نيازي شحيمي وحسين طحان وعماد الميري حيث تتجه الأمور لحسم ضمهم في الساعات المقبلة. واستفاد الحكمة من تعاونه مع أكاديمية بيروت فاستقدم منها عدد من اللاعبين الشبان هم مارك مهنا، إياد شاهين، إيلي برادعي، وجان بيار سعود.

وأشار نجم الى "النهار" الى أن النادي أوفى بكل المستحقات لكل اللاعبين عن الموسم الفائت، وان الميزانية للموسم المقبل تقدر بنحو 300 ألف دولار. وكشف نجم عن مفاوضات مع عدد من وكلاء اللاعبين لضم ثلاثة أجانب وغالبيتهم ممن يمتلكون خبرة في الملاعب اللبنانية، وأبرزهم النيجيريان ادييل بريسيوس ومبا ديريك ايبي والسوري علي غليوم وشقيقه بكر غليوم إضافة الى لاعب وسط برازيلي والمهاجم النيجيري جوزف الذي كان يلعب في بنغلادش وجرت تجربته في اليومين الماضيين.

وأبقى الفريق على معظم لاعبي الموسم الماضي أيضاً حيث سيستمر معه محمد قصاص ووليد الشحادة "بوظو" والحارس نزيه طي وابرهيم رمال وكامل سرحان وغيرهم. وقال نجم: "يمكننا القول ان الحكمة خرج من العناية وبات يستعد للموسم الجديد على أمل ان نحسم ملف اللاعبين وملف الأجانب بأسرع وقت، من أجل تكثيف التمارين للوصول الى الانسجام التام".

وسيخوض الحكمة بيروت عدد من المباريات الودية قبل خوضه المباراة الأولى في الدوري العام الجديد ضد مضيفه الاجتماعي طرابلس يوم 17 تشرين الأول الجاري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard