برلين تبدي شكوكاً حيال اهداف الضربات الروسية في سوريا

5 تشرين الأول 2015 | 16:35

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الصورة عن "رويترز"

أعربت #المانيا عن شكوكها حيال اعلان #روسيا ان ضرباتها الجوية في سوريا تستهدف جهاديي تنظيم #داعش بدلاً من مجموعات المعارضة الاخرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية مارتن شافر: "بالنسبة للغارات الجوية الروسية المتواصلة، نرى انه من المهم التوفيق بين الاقوال والافعال".

وتحلّق طائرات حربية روسية فوق سوريا منذ الاربعاء لضرب ما تقول موسكو انه اهداف لتنظيم "الدولة الاسلامية"، في حين يتهم الغرب روسيا بضرب المعارضين المعتدلين لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

ومع تحليق طيران القوى الغربية فوق سوريا، قال شافر ان من الضروري ان "يجري العسكر من جميع الدول المشاركة في الضربات الجوية الاتصالات اللازمة لمنع سوء تفاهم رهيب يمكن ان يسبب الاحداث التي تؤدي الى موجة من التصعيد".

وأكّد شافر ان برلين لا ترى حلاً عسكرياً للنزاع السوري.

يذكر ان وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير كان اجتمع مؤخراً مع نظرائه من القوى الاقليمية تركيا والسعودية وايران بحثاً عن حل سياسي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard